• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تأديب رغم المصالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

أبلغ مدرب السباحة الاوكراني ميخائيل زوبكوف 38 عاماً، الذي لفت أنظار العالم كله إليه عندما تشاجر مع ابنته خلال بطولة العالم للالعاب المائية المقامة حالياً في ملبورن الاسترالية، أحد القضاة بأن الخلافات التي وقعت بينه وبين ابنته انتهت.

وكان قد ألقي القبض على زوبكوف بعدما أوضحت الادلة التليفزيونية التي جرى بثها على مستوى العالم قيامه بالاعتداء على ابنته كاترينا ''18 عاماً''.

وأمرت الشرطة المدرب بعدم الاقتراب من ابنته لمسافة تقل عن 200 متر كما حرمته من الاتصال بها. ولكن الاب وابنته وصلا أمس الأول متشابكي الايدي إلى المحكمة وتعهد زوبكوف بعدم تكرار مثل هذا السلوك. وجرى إبلاغ المحكمة بأن المشاجرة نشبت بسبب صديق كاترينا. ومن خلال محاميه وجه زوبكوف اعتذاره لابنته ولرياضة السباحة ولاستراليا على ما بدر منه.

وقال المحامي أيضا إن العائلة ترغب الان في تناسي الحدث كله. وقام قاضي المحكمة بإلغاء أمر الشرطة الذي فرضته على المدرب. ولكن الجدير بالذكر أن زوبكوف، الذي جرد من اعتماده نهائياً، لا يزال يواجه إجراءً تأديبياً من قبل الاتحاد الدولي للسباحة (فينا).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال