• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

إسقاط مروحية إثيوبية ومقتل طياريها في مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

نيروبي - ''الاتحاد''، مقديشو- وكالات الأنباء: أسقطت مروحية إثيوبية بصاروخ في مقديشو، في اليوم الثاني من هجوم واسع النطاق يشنه الجيش الإثيوبي على المتمردين أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 46 قتيلاً.

وأفاد مراسل وكالة ''فرانس برس'' بأن مروحية للجيش الإثيوبي من طراز ''ام آي ''24 أصيبت بصاروخ وتحطمت قرب مطار مقديشو الدولي، حيث ارتفع دخان أسود كثيف. وصرح مسؤول أمني صومالي في المطار لوكالة فرانس برس قائلاً: ''تحطمت المروحية ولم ينج أحد''. وأعلن الكابتن بادي انكوندا الناطق باسم القوات الأوغندية في قوة السلام الأفريقية في الصومال أن طياري المروحية القتالية الإثيوبية قتلا في تحطم طائرتهما.

وأضاف الضابط أن مروحية الجيش الإثيوبي وهي من طراز '' ام.آي''24 تحطمت قرب مطار مقديشو الدولي على بعد 500 متر من قاعدة القوات الأوغندية، وأوضح: ''لم نتمكن من القيام بأي شيء، رأيناها تسقط والنيران تشتعل فيها فتوجهنا إلى المكان وتمكن رجالنا من انتشال جثتين''، وقال الضابط: ''الحرب مستمرة''، في إشارة إلى المعارك الجارية في العاصمة منذ الخميس، مشدداً على أن القوة الأفريقية لا تزال في مواقع دفاعية. وأكد أن ''القوات الأفريقية لم تشارك في المعارك.. إننا لم نشارك لأن مهمتنا لا تسمح لنا بذلك''. وبمقتل الطيارين بلغ عدد القتلى منذ بداية المعارك 48 شخصاً.

وقال أحد الشهود وهو الصحفي السويسري يوجين سورج: ''إن الدخان تصاعد من القمرة وتغير مسارها باتجاه المحيط''، وأضاف: ''تحطمت عند الطرف الجنوبي لمدرج المطار''. وأسقطت المروحية في حين يشن الجيش الإثيوبي عملية عسكرية برية وجوية واسعة النطاق في مقديشو لاستعادة السيطرة على بعض أحياء المدينة لا سيما في الشمال من أيدي المتمردين.

وأخبر السكان عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة 24 آخرين أمس في قصف مدفعي، فيما قتل خمسة مدنيين بقذيفة هاون وتوفي 11 شخصاً متأثرين بجروحهم في مستشفى المدينة حسب مصدر طبي. وتعتبر هذه المواجهات هي الأعنف في مقديشو منذ سقوط ''المحاكم الإسلامية'' في نهاية السنة الماضية. وأوضح دبلوماسي إثيوبي في مقديشو أن الهجوم الإثيوبي يهدف إلى ''إخلاء'' مقديشو من الميليشيات التي تشن هجمات منتظمة منذ ثلاثة أشهر. ... المزيد