• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تفكيك شبكة متشددين في إيطاليا والنرويج واعتقال 11 في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

روما (وكالات)

أعلنت الشرطة الإيطالية أمس شن عملية استهدفت شبكة متشددين أوروبية كانت تعتزم تنفيذ عمليات للتوصل إلى تحرير زعيمها المحتجز في النرويج المتشدد العراقي الكردي الملا كريكر. وتشمل مذكرات التوقيف 17 شخصا هم 16 كرديا عراقيا وشخص من كوسوفو. وتم توقيف ستة منهم في إيطاليا وأربعة في بريطانيا وثلاثة في النرويج بينما ذهب الباقون للقتال في العراق وسوريا مع«داعش».

وأصدر جهاز يوروجاست للتنسيق القضائي في الاتحاد الأوروبي الذي يتخذ مقرا في لاهاي أدار منه هذه العملية، بيانا أشاد فيه ب«التعاون الممتاز بين السلطات الوطنية المشاركة».

وقال المحققون إن الموقوفين هم اتباع نجم الدين احمد فرج المعروف باسم الملا كريكر وهو داعية عراقي كردي عمره 59 عاما مقيم في النرويج منذ 1991، وتطاله احدى مذكرات التوقيف الصادرة ولو أنه في السجن.

وصرح الجنرال جوفاني غوفرنالي المسؤول في مجموعة العمليات الخاصة في الشرطة الايطالية إن «أهمية هذه العملية تكمن في تفكيك خلية متكاملة وتشمل إلى جانب إيطاليا كلا من بريطانيا والنرويج وفنلندا وسويسرا وألمانيا».

وأضاف في تصريحات صحفية أن الشبكة كانت تنشط «على الإنترنت عبر تقنيات «سرية» باستخدام منصات غير معروفة تمكنا من اختراقها»، موضحا أن المداهمات أتاحت إلغاء عملية «لتجنيد وإرسال» مقاتلين الى الخارج.

وتابع ان المجموعة «كانت تستعد لمواصلة إرسال أعداد أخرى من المتشددين الى الخارج» ولاستهداف دبلوماسيين، لا سيما نروجيين، للضغط على السلطات كي تفرج عن الملا كريكر. واضافت ان بعض الأعضاء كانوا ينوون تنفيذ هجمات انتحارية «لكن لم تكن هناك خطط محددة».

ويعتبر الملا كريكر في النرويج تهديدا للأمن الوطني وصدر بحقه في 2003 قرار بالطرد لم ينفذ لأنه مهدد بالاعدام في العراق.

وفي تركيا، اعتقلت الشرطة أمس 11 مشتبها بهم في مداهمات استهدفت منتمين إلى «داعش» في اسطنبول وذلك قبل أيام من عقد قمة لمجموعة العشرين في تركيا. وتأتي المداهمات التي دعمتها طائرات هليكوبتر في إطار سلسلة عمليات ضد المتشددين المشتبه بهم في تركيا حيث يجري تشديد إجراءات الأمن قبل اجتماع زعماء دول مجموعة العشرين مطلع الأسبوع المقبل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا