• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

مناجاة الخالق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

رغم صغر مساحة السجود فإنها أوسع من الدنيا وما فيها، وخالقنا أقرب إلينا من حبل الوريد، فليست العِبرة بمساحة المكان ولكن بحلاوة مناجاة رب الأكوان وليست ببعد الأميال، بل بقوله سبحانه وتعالى: «فإني قريب» اللهم اجعلنا ممن ناجاك فلبيته، واستغفرك فغفرت له، واقترب منك فرحمته.

جنى جاسم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا