• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الوزاري الاوروبي يبحث اليوم موقفاً موحداً تجاه الحكومة الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

بروكسل - وكالات الانباء: يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم الجمعة ،في مدينة بريمن الالمانية، في محاولة لصياغة موقف موحد تجاه حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة.

وفي الوقت نفسه، قالت بنيتا فيريرو فالدنر مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي امس،إن وزير المالية الفلسطيني سلام فياض سيزور بروكسل في 11 أبريل لبحث سبل استئناف مساعدات الاتحاد المجمدة للسلطة الفلسطينية.

وتأتي في إطار سلسلة من الخطوات اتخذتها أوروبا في الآونة الأخيرة، للتعامل مع أعضاء لا ينتمون الى حركة ''حماس'' بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكلت هذا الشهر.

لكن فيريرو فالدنر أكدت أن هذا لا يعني استئناف المساعدات المباشرة للحكومة الفلسطينية بين عشية وضحاها.

وستتركز المشاورات حول إمكانية وتوقيت استئناف الاتحاد الاوروبي تقديم المساعدات المالية المباشرة للسلطة الفلسطينية ،وهذا الموضوع محل خلاف بين الدول الاعضاء ،حسبما يؤكد دبلوماسيون أوروبيون.ففي الوقت الذي تحث فيه دول مثل فرنسا وإيطاليا والسويد وإسبانيا على سرعة استئناف المساعدات المالية للحكومة الفلسطينية ،تصر دول أخرى في الاتحاد على ربط تقديم المساعدات بتطبيق الحكومة الجديدة شروط اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الاوسط وهي: نبذ ''العنف'' والاعتراف باسرائيل، والالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل حتى الآن.