• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

4,5 تريليون دولار أصول 26 صندوقاً في العالم

موديز: صناديق الثروة السيادية توفر حماية ضد صدمات النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل (الاتحاد)

قالت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، في تقرير حديث صدر اليوم الخميس، إن صناديق الثروة السيادية التي يصل عددها نحو 26 صندوقاً حول العالم سوف تستخدم لتمويل عجز موازنات دولها خصوصاً الدول المصدرة للنفط والتي ستعاني من عجز مالي بسبب تراجع اسعار النفط.

وأضافت أن  الصناديق السيادية توفر حماية لدولها من الصدمات في مثل هذه المرحلة التي تشهد انخفاضاً كبيراً في العائدات النفطية التي تعتمد عليها هه الصناديق في توفير اصولها، موضحة أن صناديق الثروة السيادية تضاعفت خلال الـ 15 عاما الماضية ليصل إجمالي أصول نحو 26 صندوقاً بنهاية العام الماضي إلى 4,5 تريليون دولار، تشكل ضعف حجم صناديق التحوط حول العالم، وما يقرب من نصف احتياطيات النقد الأجنبية العالمية.

واوضحت أن صناديق الثروة السيادية توفر حماية لدولها من الصدمات الكالية، كما تساهم في تحسين الاستقرار المالي الخارجي، خصوصاً مع تراجع اسعار النفط، ذلك أن 73% من أصول هذه الصناديق ممولة من عائدات النفط وصادرات الغاز الطبيعي.

وقال التقرير: "بما أن أسعار النفط ستظل منخفضة لأطول فترة ممكنة، فإنه من المتوقع أن تلجأ الدول المصدرة للنفط إلى صناديقها السيادية لعلاج العجز في الحساب الجاري وفي الموازنات المالية، كما تقول ايلينا دوجار، نائب رئيس وكالة موديز ومعدة التقرير.

وأضافت أنه يتوقع أن يرتفع استخدام صناديق الثروة السيادية في تمويل الأصول من أجل سد العجز في الميزانيات، ودعم الاقتصادات المحلية، موضحة أن هذه النوعية من الصناديق ستلجأ إلى الأصول السائلة جراء انخفاض أسعار النفط، بهدف تدبير السيولة لتمويل عجز الميزانيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا