• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لا وجود للجريمة المنظمة في الإمارة

تراجع قضايا الأحداث والمخدرات والمرور في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

السيد حسن (الفجيرة)- أعلنت النيابة العامة في الفجيرة، تراجع عدد القضايا الواردة إليها خلال العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه في مختلف النيابات المختصة بالإمارة، وأشارت إلى أنها قامت خلال 2013 بإحالة جميع القضايا التي تم التحقيق فيها إلى المحاكم المختصة باستثناء القضايا التي تم حفظها، ولا توجد أي قضايا غير منفذة من العام الماضي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المستشار سعيد الذباحي المحامي العام لنيابات الفجيرة الكلية أمس بمكتبه بحضور هيثم الشوكة، مدير نيابة الفجيرة، وسعيد بالحاج مدير نيابة الأحداث، وسعيد عبدالله النعيمي مدير نيابة المخدرات، وسعيد الظنحاني وكيل النيابة.

وقال المستشار الذباحي: “تراجعت نسبة القضايا الخاصة بالجنسية والإقامة بنسبة 20% العام الماضي مقارنة بالعام 2012 الذي سبقه، حيث سجلت 533 قضية، تم إحالة 472 قضية إلى المحكمة، حيث حكم في 472 قضية، وتم تنفيذ جميع القضايا الواردة، بينما لم تستمر 52 قضية في إجراءات التقاضي لأسباب مختلفة، وحفظت النيابة العامة التحقيق في 6 قضايا مختلفة.

وسجلت قضايا التسلل إلى أراضي الدولة تراجعاً كبيراً، حيث سجلت 3 قضايا فقط من إجمالي القضايا التي أحيلت للمحكمة خلال العام الماضي وعددها 472 قضية، علما بأن قضايا التسلل التي سجلت في نيابة الفجيرة ومن ثم المحكمة لم يتم التسلل من داخل حدود الفجيرة، حيث تم ضبط المتهمين الثلاثة في قضايا أخرى، وتبين من التحقيقات أن وضعهم القانوني غير سليم أو أنهم متسللون”.

وأفاد المحامي العام لنيابات الفجيرة الكلية بأن عدد القضايا الواردة لنيابة المرور بلغ 167 قضية، تم إحالة 161 قضية منها للمحكمة وتم حفظ 6 قضايا، وسجلت قضايا القتل في الفجيرة 3 قضايا خلال العام 2013 تم إحالتها جميعا إلى المحكمة، مشيرا إلى أن جميع قضايا القتل فردية. وحول قضايا المخدرات قال المستشار الذباحي، شهدت هذه النوعية من الجرائم تراجعا جيدا خلال العام 2013، حيث سجلت تراجعا بنسبة 20 %، فيما يخص قضايا الحشيش والأفيون وتعاطي المواد الكحولية، بينما يظل التحدي الأكبر للمجتمع والأجهزة المختصة، قضايا تعاطي المؤثرات العقلية والتي يقع فيها فئة محدودة جدا من الشباب، ولكن تشكل خطورة على المجتمع، وهنا فقط يجب تكاتف جميع مؤسسات الدولة ودوائرها المعنية وغير المعنية، لمواجهة تلك القضية التي تخص أبناء الوطن للقضاء عليها تماما، خاصة أن عدد قضايا المخدرات التي تم تسجيلها العام الماضي بلغت 50 قضية، جميعها حيازة وتعاطي، وتخلو تماما من الاتجار بها، كما أن الكميات التي يتم ضبطها تكون في الغالب بسيطة ورما لا تزيد على كميات التعاطي.

وكشف المستشار الذباحي عن عزم نيابة الفجيرة الكلية بدعم من معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل ومعالي المستشار سالم سعيد كبيش النائب العام، افتتاح أول نيابة ومحكمة للأحداث في الفجيرة في غضون الشهور القليلة القادمة، وتم بالفعل تحديد مقر دار رعاية الأحداث في الفجيرة لتكون مقرا لنيابة الأحداث والمحكمة، وتم توقيع اتفاقية تعاون بين نيابة الفجيرة الكلية والدار من أجل دعم هذا التوجه والمسعى.

وبلغت نسبة التراجع في قضايا الأحداث خاصة السرقات خلال العام الماضي 40%، وهو الأمر الذي يشجع على اتخاذ خطوات جادة من أجل تأمين هؤلاء الأحداث مخاطر الوقوع في الجريمة والانسياق خلف رفقاء السوء.

وأكد المحامي العام لنيابات الفجيرة الكلية عدم وجود أي جرائم في الفجيرة يمكن أن نطلق عليها جرائم منظمة، ينفذها تشكيلات عصابية محترفة، حيث إن جميع الجرائم التي وردت إلينا خلال السنوات الأخيرة لم تشير إلى وجود تلك التشكيلات بل ينفذها أفراد بصفاتهم الشخصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض