• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م

محاكمة أفغاني وضع كاميرات في «الحمام المغربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

اتهمت النيابة العامة بدبي (م.ع.ش) 25 عاماً، أفغاني الجنسية بوضع كاميرات مراقبة في صالون تجميل النساء الذي يتملكه في منطقة المرقبات بدبي بالتلصص على النساء بعد أن يخلعن ملابسهن.

وقالت النيابة العامة إن المتهم هتك بالاكراه عرض زائرة من الجنسية السورية عمرها 23 سنة حينما صورها وهي بملابسها الداخلية إبان دخولها إلى الحمام المغربي الملحق بالصالون الذي يمتلكه. وقالت المجني عليها إن موظفة في الصالون حذرتها وهي تستعد للدخول إلى الحمام المغربي بملابسها الداخلية من وجود كاميرات للمراقبة، مشيرة إلى أنها سارعت بابلاغ الشرطة حينما تأكدت من وجود الكاميرات في مكان تبديل الملابس وبداخل الحمام. وأفاد رقيب شرطة انه طلب عند حضوره إلى الصالون من المجني عليها مشاهدة المادة الفيلمية المسجلة وإبلاغه ما إذا كانت الكاميرات قد صورتها مشيرا إلى أنها أفادته بان التسجيل يظهرها وهي عارية، وهو الأمر الذي اكده لاحقا تقرير المختبر الجنائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض