• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

"أوبرا عايدة" اليوم في قصر الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

نسرين درزي:

موعد أبوظبي اليوم مع السحر والإبداع والجمال، حدث مبهر لطالما انتظرنا هروبه إلينا من كتب التاريخ وقصص الفن الخالد. هذا المساء ووسط تجهيزات ضخمة واستعدادات لم يسبق لها مثيل، يستضيف قصر الإمارات ولأول مرة في الشرق الأوسط العرض الكبير أوبرا عايدة . هذه الملحمة المسرحية الثقافية التي سمعنا عنها الكثير وسافرنا اليها بخيالنا، هي أشهر وأهم أوبرا على الإطلاق حيث تجسد قصة حب استثنائية عن طريق حركة الجسد والموسيقى والضوء.

العرض المنتظر يقدمه قصر الإمارات بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة ويشارك فيه 300 مؤد تم تدريبهم وفق معايير غير عادية. وتتخلل الأوبرا مجموعة من المؤثرات النارية والصوتية ذات التقنيات العالية حيث ستقدم في الهواء الطلق عند باحة حدائق الـ ويست بارك في القصر. وقد أعد لهذه المناسبة التاريخية مسرح ضخم وراق يتسع ل 4000 متفرج سوف ينعمون بأمسية فخمة ومميزة في موقع مثالي يليق ب أوبرا عايدة .

هذا العرض الاستثنائي من إنتاج فرانز أبراهام وجوسيب فيردي أحد أهم المؤلفين الموسيقيين في تاريخ الأوبرا الإيطالية. أما الإخراج فهو لجوزيف روكليتز، مخرج أوبرا هوغو دو آنا الشهيرة، والذي عمل مع أكبر المخرجين في العالم مثل ريدلي سكوت وجيم جارمش.

وتروي أوبرا عايدة ، المصنفة كأهم أوبرا على مستوى العالم باعتراف الأوساط الثقافية، قصة جنرال مصري اسمه راداميس يقع في حب أميرة حبشية تم استعبادها واسمها عايدة ، في حين كان مرتبطاً ب أمنيريس ابنة الفرعون. ومن هنا يبدأ الصراع التاريخي بين الحب والمصالح السياسة.

وخلال مؤتمر صحافي عقد أمس تمهيدا لإطلاق العرض مساء اليوم، تحدث قائد الأوركسترا المايسترو فاليري غيرغيف عن أهم التقنيات والمؤثرات الصوتية المستخدمة في هذا العمل. وذكر أن أوبرا عايدة وهي من أقدم قصص الحب سوف تتألق هذه الليلة بعدما أدخلت عليها لمسات عصرية كالعروض النارية. وأعرب المنتج فانس إبراهام على رضاه الكامل من اختيار مدينة أبوظبي كأول منطقة في الشرق الأوسط لإطلاق أوبرا عايدة ، وكذلك أشاد بقصر الإمارات الذي تتوافر فيه جميع الإمكانيات والخبرات المطلوبة لاستضافة مثل هذا الحدث العالمي. وأوضح أن تنفيذ أوبرا عايدة يتطلب الكثير من الجهد والمتابعة وحسن الاختيار حتى في أدق التفاصيل حيث الخطأ ممنوع بدءاً من أزياء المؤدين التي تفوق الخيال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال