• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«محمد بن راشد للإسكان» تطلع على نظام السكن الاجتماعي في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

أنقرة (وام)

اطلع وفد مؤسسة محمد بن راشد للإسكان خلال زيارته جمهورية تركيا، على نظام الإسكان الاجتماعي فيها، خاصة فيما يتعلق بالشراكة مع القطاع الخاص في تنفيذ مشاريع الإسكان.

ترأس وفد المؤسسة سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي للمؤسسة، فيما ضم الوفد المهندس محمد بورحيمة مساعد المدير التنفيذي للمشاريع الهندسية، والمهندس يصل البلوكي مدير إدارة الإشراف الهندسي، وعمر عبد الرحمن أهلي مدير إدارة علاقات المتعاملين، ورمزي آل شنان رئيس قسم العقود والمشتريات في المؤسسة.

ويزور الوفد، خلال الجولة التي تستمر أربعة أيام وتختتم اليوم، العديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية المختصة بتقديم خدمات الإسكان، وتشرف على إنشاء المشاريع الإسكانية وتمويلها وتخصيصها للمستفيدين.

وتشمل الزيارة: وزارة البيئة والتخطيط الحضري وشركة التطوير العقاري الرئيسية المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص «تي أو كي آي» وجمعيات المطورين العقاريين ومعهد الأراضي الحضرية المعني بالأبحاث والتطوير، إضافة إلى الاطلاع على بعض المشاريع الإسكانية القائمة أو تحت التنفيذ في مدينة إسطنبول.

وتجري المؤسسة من خلال الزيارة المقارنات المرجعية مع العديد من الجهات المختصة بالإسكان عموماً والإسكان الاجتماعي الاقتصادي خصوصاً، بهدف التعرف إلى أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال ودراستها ونقل ما يناسب المجتمع الإماراتي منها، إذ أثبتت بعض الدول نجاحاً في هذا المجال بعد أن وجدت الصيغة المثلى للتعاون مع القطاع الخاص في إنشاء المشاريع الإسكانية.

وتعد تركيا من الدول التي ساهم فيها القطاع الخاص بحل مشكلة الإسكان بشكل مناسب وقابل للاستدامة، إذ يبلغ التعداد السكاني فيها حوالي 77 مليون نسمة، ويبلغ عدد المساكن الاقتصادية ما يقارب 19 مليون وحدة سكنية، فيما يبلغ النقص الحالي في المساكن الاقتصادية أقل من ثلاثة ملايين وحدة سكنية، والطلب السنوي ما يقارب 700 ألف وحدة سكنية سنوياً.

وستعد المؤسسة تقرير المقارنات المرجعية، بعد كل مهمة، لتوضيح نقاط التشابه والاختلاف بين الممارسات في البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض