• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يد تلعب.. وأخرى تدافع عن الوطن «3- 4»

أبطال سلة التلال اليمني: شكراً إمارات العطاء.. حلمنا زيارة أسر الشهداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

من اليأس إلى الأمل سطروا أروع قصص التضحية

علي معالي (دبي)

بين اليأس والأمل، الإحباط والتفاؤل، الخوف والأمن، السجن والحرية، الفوضى والاستقرار، الشتات والوطن. تكمن رسائل الحب، وكل معاني الوفاء لمن قدموا أجمل وأنبل دروس عرفتها البشرية في التضحية والعطاء من أجل أشقاء في الدين والدم واللغة والعروبة.

كانت الصورة بملامحها وتفاصيلها لا تحمل سوى الخراب والدمار والخوف والرعب والذعر مع زحف مليشيات الإرهاب الحوثي إلى عدن، نهبوا الأخضر واليابس، دمروا البشر والحجر، هدموا البيوت والملاعب، وسرقوا ونشروا الفساد في كل مكان داسته أقدامهم.

واليوم تغيرت الصورة، وتبدلت الحال من النقيض إلى النقيض، عاد الوطن، والأمن والاستقرار والهدوء والحرية، وعادت الرياضة لتبث الدفء في العروق، والسعادة في القلوب وفتحت «بقايا الملاعب المدمرة» أبوابها، وجاءت أول مشاركة خارجية لنادٍ يمني في البطولة العربية لكرة السلة بدبي لتحمل الكثير من رسائل الأمل والتفاؤل بمستقبل مشرق لليمن وشعبها ورياضتها.

عشنا مع أبطال ونجوم نادي التلال معاناة الرياضة اليمنية، وتجولنا معهم في الحلقة الأولى والثانية فوق أوراق الألم ولحظات الخوف وفصول الدراما، واليوم لم يتركوا فرصة تواجدهم في دبي تمر قبل أن يدونوا كلمات الثناء والتقدير والشكر لمن استشهدوا دفاعاً عن أرضهم، لمن وقفوا بجانبهم من أجل استعادة الأمل، لمن أشعلوا ببطولاتهم ومواقفهم كل شموس الحرية وأنوار المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا