• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استناداً لنتائج استطلاعات الرأي بهدف تطويرها

تعديلات على فئات ومعايير جائزة الشارقة للاتصال الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أقرت لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، بعض التعديلات على فئات الجائزة ومعاييرها والسبل الكفيلة بتطوير الجائزة، وفقاً لاستطلاعات الرأي التي أجراها مركز الشارقة الإعلامي، وشملت الفائزين كافة بالدورة الثانية ولجنة التحكيم وعدداً من كبار الشخصيات الحكومية وممثلي وسائل الإعلام.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي الذي عقد مؤخراً بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، وأعضاء لجنة تحكيم الجائزة برئاسة إبراهيم العابد مستشار رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي، وأسماء الجويعد مديرة جائزة الشارقة للاتصال الحكومي.

ورحب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بأعضاء لجنة التحكيم، وبانضمام سامي الريامي رئيس تحرير صحيفة الإمارات للجنة، مؤكداً حرص المركز على استقطاب الكفاءات والخبرات الفاعلة في العملية الاتصالية لدعم برامج ورؤى جائزة الشارقة للاتصال الحكومي.

وناقشت لجنة التحكيم آلية التقييم المتبعة في الجائزة، وجرى استعراض معايير الفئة الجديدة التي تم استحداثها ضمن الفئات المرشحة، وهي فئة «أفضل اتصال حكومي خارج الدولة» التي رفعت عدد الفئات المرشحة إلى 10 فئات في دورة هذا العام، بالإضافة إلى فئتي الريادة الإعلامية والشخصية الإعلامية.

وتستهدف فئة أفضل اتصال حكومي خارج الدولة، «الجهات الحكومية التي نظمت حملات أو خدمات أو نشاطات حكومية خارج دولة الإمارات العربية المتحدة للتواصل مع جمهور معين، والتعريف بخدمة أو موقف أو الترويج لقطاع محدد بهدف تكوين رأي عام خارجي محايد أو إيجابي».

وقال إبراهيم العابد، رئيس اللجنة: «إن الجائزة استقطبت خلال دوراتها السابقة مجموعة من المشاركات المتميزة التي أثبتت بأن منظومة الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة تشهد تطوراً مستمراً عاماً تلو الآخر، كما أن المنافسة بين الملفات المرشحة كانت على أعلى المستويات نتيجة لاحترافية الجهات المشاركة بها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض