• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة ومحمد بن زايد لتخفيف معاناة الشعب اليمني

«خليفة الإنسانية» تسيّر رابع باخرة لإغاثة سكان سقطرى من الأعاصير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

سقطرى (وام) سيرت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية باخرة رابعة تحمل 750 طنا من المساعدات الإغاثية إلى جزيرة سقطرى لإغاثة سكانها من إعصار «شابالا» الذي ضربها ومناطق أخرى قريبة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة. وقال مصدر مسؤول في المؤسسة، إن الباخرة التي وصلت إلى ميناء سقطرى، وأفرغت حمولتها تحمل مواد غذائية ووقود الديزل لمد يد العون، والتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق، وذلك ضمن الأسطول البحري والجسر الجوي الذي سيرته المؤسسة لنقل مواد الإغاثة العاجلة إلى الجزيرة اليمنية. وذكر المصدر أن الباخرة أبحرت من ميناء زايد في أبوظبي متجهة إلى ميناء سقطرى، وتحمل 750 طناً من المساعدات، منها 450 طنا من المواد الغذائية الأساسية، إضافة إلى 300 طن من وقود الديزل لتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب اليمني الذي يعيش أوضاعا إنسانية صعبة. وكانت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وبناء على توجيهات القيادة الرشيدة قد بادرت ومنذ بدء الأزمة اليمنية إلى الإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية من الغذاء والدواء للأشقاء في اليمن. وأقامت المؤسسة، بدءاً من شهر يونيو الماضي، وحتى الآن جسراً جوياً وبحرياً شمل 16 رحلة جوية حملت 615 طنا وأربع سفن إغاثة بحمولة عشرة آلاف و750 طناً من المواد الغذائية والتموينية والأدوية. وبذلك تكون المؤسسة قد قدمت حتى تاريخه 11 ألفاً و365 طناً من المواد التي تصنف ضمن الخدمات الإنسانية الإغاثية العاجلة للشعب الشقيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض