• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

سيف ناصر السويدي لـ «الاتحاد»:

750 ألف برميل إنتاج «زادكوم العلوي» بحلول 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

هاشم المحمد (أبوظبي)

ترفع شركة زادكو إنتاجها من النفط الخام من حقل زاكوم العلوي بنسبة 36% إلى 750 ألف برميل يومياً بحلول عام 2018، بحسب سيف ناصر السويدي الرئيس التنفيذي للشركة.

وقال السويدي في حوار مع «الاتحاد»، «وفقاً لتوجيهات ومتطلبات المجلس الأعلى للبترول والشركاء المساهمين، وبما يتوافق مع خطة «أبوظبي 2030»، تعمل شركة زادكو على تطوير حقل زاكوم، وبدء زيادة الإنتاج في مشروع UZ750». وأشار إلى أن زادكو بدأت في نوفمبر 2014 المرحلة الأولى من زيادة معدل إنتاج النفط من حقل زاكوم العلوي بناء على الخطة الموضوعة في مشروع تطوير الحقل تدريجياً من 550 ألفاً إلى 750 ألف برميل يومياً بحلول عام 2018، ومستقبلاً لزيادة الإنتاج إلى مليون برميل بحلول عام 2024، وذلك باستخدام طريقة مبتكرة وطويلة الأجل لإعادة تطوير الحقل، تتمثل في إنشاء جزر اصطناعية، حيث تقلل هذه الجزر وبشكل كبير من تكلفة تطوير الحقل، وتمكّن من تحقيق معدلات استخلاص قصوى وطويلة الأجل من النفط مع استخدام آخر ما توصلت إليه تقنيات هذا العصر، بما في ذلك تقنيات الحفر الممتد إلى أعماق بعيدة والتي من شأنها إضافة قيمة كبيرة لأصول حقل زاكوم».

وحول العقود التي سيتم طرحها أو الإعلان عنها حتى نهاية العام بشأن زيادة الإنتاج، نوه السويدي إلى أنه تم منح العديد من العقود كجزء من تطوير الحقول، وتقوم زادكو بطرح المزيد من العقود، خاصة للشركات المحلية أو المتحالفة مع الشركات العالمية في الأوقات المناسبة، حسب مرحلة المشاريع وما تقضيه هذه المرحلة من طرح عقود على الشركات المحلية والعالمية لتنفيذ جزء من المشروع.

وأضاف لا يزال العمل جارياً لتنفيذ «عقد الهندسة والتوريد والإنشاءاتEPC 1» الذي منح لتحالف شركتيّ الإنشاءات البترولية الوطنية وفرع شركة تَكنِب الفرنسية بأبوظبي في مايو 2013، وذلك لتنفيذ نحو 240 كيلومتراً من خطوط الأنابيب البحرية، و128 كيلومتراً من كابلات الألياف الضوئية، بالإضافة إلى منشآت الإنتاج الأولية وتطوير الحقول، حيث أوشك هذا المشروع على الانتهاء، هذا بالإضافة إلى العقد الرئيسي للهندسة والتوريد والإنشاءات للمنشآت الرئيسة والمرافق على الجزر الاصطناعية (EPC2) الذي منح لتحالف شركتي بتروفاك العالمية ودايو (DSME)، ولقد تم إكمال 50% من الأعمال، وجارٍ العمل لإتمامه مع حلول عام 2018. وأوضح السويدى، أنه تم إكمال العمل في الجزر الاصطناعية الأربع، وبدء الإنتاج منها في نوفمبر 2014، حيث نتوقع أن يبلغ الإنتاج المستوى المستهدف بحلول عام 2018، وقد أنشأنا بنية تحتية في الجزر الاصطناعية، بحيث يمكن زيادة الإنتاج إلى مليون برميل يومياً باستخدام الجزر الاصطناعية كمنصة لتحقيق هذه الأعمال.

ولفت إلى أن الشركة تعمل بجهد لتحقيق النسب المخطط لها من زيادة الإنتاج المستهدفة خلال العام القادم في الوقت المحدد، مع المحافظة على الصحة والسلامة والبيئة.

وحول تداعيات أسعار النفط، قال السويدي «باعتبارنا عضواً في مجموعة شركات أدنوك، فإننا نعمل وفقاً للاستراتيجيات التي يضعها ويقرها المجلس الأعلى للبترول، وتستمر في تنفيذ العديد من المشاريع الضخمة التي تهدف إلى زيادة إنتاجها من النفط الخام والغاز، وتمضي زادكو قدماً في تنفيذ كل مشاريعها المخطط لها دون تأخير أو إلغاء، لما في ذلك من هدف استراتيجي، وبما يخدم مصلحة الدولة».

وتابع «تضع زادكو التوطين هدفاً استراتيجياً لتوطين 75% من القوى العاملة بحلول عام 2017، ولتحقيق ذلك تقوم زادكو بتجهيز برامج استقطاب وتطوير للموظفين المواطنين لكي يتقلدوا المسؤولية في المستقبل». وأضاف «قد شهد عام 2015 نسبة عالية من عدد الوظائف التي شغلها مواطنون، كما يمثل المواطنون 90% من أعضاء الإدارة العليا، وتبذل زادكو أيضاً جهوداً كبيرة في توظيف المواطنات في كل الوظائف لما تمثله المرأة من جزء مهم من المجتمع، وتسير سياسة وخطط الشركة كما هو مخطط لها في مجال التوطين، مع التركيز على استقطاب المواطنين، وتدريبهم والمحافظة عليهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا