• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الكروس أوفر تهدد بنهاية عصر السيارات الديناصورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مارس 2007

إعداد - عدنان عضيمة:

تلقى فئة سيارات الكروس أوفر المزيد من اهتمام هواة القيادة الرياضية. وهي التي جاءت لتستأثر بالزبائن الكثر الذين تخلّوا عن مشاعرهم الجيّاشة لسيارات الاستخدامات الرياضية ذات الحجم الكامل بعد أن أدركوا أنها ليست أكثر من شاحنات حقيقية أصابها القزام. وتصنّف هذه الفئة في خانة جديدة في عالم السيارات تقع في الحد الوسط الذي يفصل بين السيارات الصالون الفخمة وسيارات الاستخدامات الرياضية؛ ويمكن اعتبارها على هذا الأساس وكأنها وليد مهجّن جديد يجمع ميزات الفئتين معاً ويخلو من أهم عيوبهما. وفيما كانت سيارات الاستخدامات الرياضية ذات الدفع الرباعي ضخمة تتميز بالضخامة أو السمنة الزائدة والخشونة وقسوة القيادة، فإن الكروس أوفر تتميز بالرشاقة و(القوام الممشوق) وانخفاض تكاليف التشغيل ثم إن الكروس أوفر هي سيارات ورثت من أمهاتها (السيارات الديناصورية) ميزة الرحابة والسعة واستلبت من السيارات الصالون خصائص المرونة وسهولة الاستخدام ومتعة القيادة الرياضية.

وكانت هذه الميزات كافية لاشتعال أسواق هذه الفئة الجديدة؛ وأصبحت تحتل المراتب الأولى من اهتمامات كبريات الشركات المصنعة للسيارات في العالم وخاصة شركة نيسان التي أنتجت منها (مورانو) وإنفينيتي (إف إكس) اللتان حققتا حتى الآن نجاحاً باهراً في الأسواق.

وكلمة Crossover التي اشتق منها اسم هذه الفئة هو تعبير معقد باللغة الإنجليزية فسّره الخبراء على أنه يعني (سيارة استخدامات رياضية مبنية على منصّة سيارة صالون عادية). ووفقاً لأحدث إحصائية صدرت مؤخراً عن موقع Edmunds.com فإن عدد الطرز التي تنتمي إلى هذه الفئة في العالم أجمع بلغ 41 . لكن هذا العدد يزداد بسرعة كبيرة بسبب الإقبال الكبير على شرائها. وتضم هذه الفئة سيارات فخمة مثل البورش كاين وفولكس فاجن طوارق وإنفينيتي إف إكس وبونتياك أزتيك مرسيدس -بنز الفئة آر. وتستعد شركة دودج لإطلاق نسخة فخمة منها تحت اسم (كليبير) فيما تحتفل شركة بويك قريباً بإطلاق أول كروس أوفر تتسع لسبعة ركاب من طراز (أونكلاف). ويذهب بعض خبراء السيارات إلى إعطاء مفهوم (الكروس أوفر) معنى أكثر شمولاً حيث يضعون لها تعريفاً يفيد بأنها أي سيارة تتميز بهيكل من قطعة واحدة ووضعية للمقاعد أكثر ارتفاعاً عن الأرض من السيارات الصالون.

ويعد طراز عام 2007 من إنفينيتي (إف إكس) أحد الأمثلة المهمة عن سيارات الكروس أوفر بجمعها بين التصميم الجريء والأداء المتفوق وراحة الركوب والتقنية المتقدمة للسيارات الفاخرة. ولقد تركت منذ إطلاقها في منطقة الشرق الأوسط مؤخراً بصمتها الخاصة عند هواة القيادة الرياضية بعد أن استولت بمظهرها الخارجي المبدع وأناقتها الداخلية المريحة على اهتمام محبي السيارات الحريصين على المظهر الخارجي الأنيق.

وتجمع (إنفينتي إف إكس) عنصري القوة والأناقة متمثلة في مزيج من الهيكل السفلي الضروري لسيارات الدفع الرباعي والهيكل العلوي الانسيابي والأنيق للسيارات الرياضية الكلاسيكية. ويمتاز الهيكل الخارجي بوقفة عريضة وجريئة وسطح لامع طويل بفتحة سقف زجاجية مظللة وحاجز شبكي أمامي يحمل علامة إنفينيتي. أما المصابيح الأمامية والخلفية فتضفي عليها مظهراً متحركاً. وتجمع إنفينيتي إف إكس كروس أوفر بين الأداء الرياضي لسيارات الدفع الرباعي وراحة سيارات السيدان. وفازت بمحرك قوي يتألف من 6 أسطوانات مرتبة في صفين تبلغ سعتها 3,5 لتر ويمكنها تحرير 289 حصاناً من الطاقة الميكانيكية التي تتحول عن طريق ناقل الحركة (الجيربوكس) ذي السرعات الخمس إلى عزوم تدوير كافية لتحقيق قوة انطلاق عالية على الطرق العادية والوعرة. وهذه الخصائص التي تجمعها (إنفينيتي إف إكس) تعطي فكرة عن الخصائص النموذجية التي تتميز بها السيارات المنتمية لفئة الكروس أوفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال