• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مارس 2007

عواصم - (رويترز): ارتفعت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي الخفيف في المعاملات الآجلة أمس مع تفاقم التوتر بين الغرب وإيران عضو اوبك، ورابع أكبر مصدر للنفط في العالم، بسبب رفض طهران وقف برنامجها النووي، كما وجد دعما في نقص إمدادات البنزين الاميركية قبيل ذروة موسم السفر لقضاء عطلات الصيف.

وارتفع برنت في عقود مايو إلى أعلى مستوى في الجلسة عند 63,91 دولار للبرميل ليتجاوز متوسطه المتحرك خلال آخر 200 يوم عند 63,69 دولار، ويمثل تجاوز هذا المستوى مؤشرا مهما للمستثمرين الراغبين في الشراء.

كما صعد الخام الأميركي الخفيف في عقود مايو إلى 62,79 دولار للبرميل، مسجلا أعلى مستوى منذ أواخر ديسمبر. وارتفع البنزين في المعاملات الآجلة عن دولارين للجالون مسجلا أعلى مستوى منذ أغسطس .2006 وارتفع سعر سلة خامات نفط ''أوبك'' إلى 58,92 دولار للبرميل يوم الجمعة الماضي من 57,78 دولار يوم الخميس.

وكانت إيران قد قالت أمس الأول إنها ستواصل برنامجها النووي رغم موافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على فرض عقوبات جديدة على رابع أكبر مصدر للنفط في العالم. كما قالت طهران إنها ستقلص تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة النووية.

على صعيد متصل، قررت أكبر شركات الطاقة في الصين مضاعفة استثماراتها في حقل نفطي متقادم بإيران، كما تهدف إلى بدء الحفر هذا العام وذلك لتطوير واحد من مشروعاتها القليلة في إيران، رابع أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال مسؤول بصناعة النفط مطلع على سير المشروع لرويترز إن شركة الصين الوطنية للبترول (سي.ان.بي.سي) أعادت في الآونة الأخيرة التفاوض مع شركة النفط الوطنية الإيرانية على الشروط ورفعت استثماراتها إلى نحو 150 مليون دولار أميركي في حقل مسجد سليمان، وتم توقيع العقد الأصلي في عام .2004 ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال