• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زار آمنة سالم حمدان المراشدة وأعرب عن فخر واعتزاز قيادتنا الحكيمة بأمهات أبناء الإمارات

محمد بن زايد: أمهاتنا يقدمن دروساً عظيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

كلباء (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فخر واعتزاز قيادتنا الحكيمة بأمهات أبناء الإمارات اللاتي يؤكدن كل يوم أصالتهن وعطاءهن ووفاءهن لهذا الوطن الغالي. وقال سموه «في كل مرة تقدم فيها أمهاتنا في الإمارات دروساً عظيمة في التربية والتضحية والإيثار والإخلاص والانتماء، تعجز تجاهها الكلمات عن وصف هذه المواقف أو التعبير عنها لعلو شأنها ومقامها».

جاء ذلك، خلال زيارة سموه أمس للوالدة آمنة سالم حمدان المراشدة في منزلها بمنطقة كلباء بالشارقة، حيث التقى سموه الوالدة آمنة التي قدمت صورة ناصعة لابنة الإمارات، وهي تزف أبناءها السبعة من القوات المسلحة لساحات العز والشرف لتأدية المهام والواجبات الوطنية، واحداً بعد الآخر، وأبت أن تبقي أياً منهم في المنزل.

وقال سموه «إن الموقف المشرف للوالدة آمنة المراشدة، هو وسام فخر وعز نضعه على صدورنا جميعاً لما حمله من معانٍ سامية في الوطنية، والعمل من أجل رفعة وعزة وطننا».

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «هذه قصص يجب أن تدون في تاريخ الإمارات، نماذج عظيمة تسرد للأجيال القادمة، وقدوة حسنة في مسيرة الحب والوفاء لتراب الوطن، نتشرف جميعاً بها وبأعمالها وبمواقفها التي تعكس قيم المروءة والشهامة والانتماء والولاء».

وثمن سموه شجاعة وإصرار أبناء المرحوم حميد عبيد النهم المراشدة على المشاركة في ساحات العز والفخر وأداء الواجب الوطني والإنساني في كل الأحوال والظروف، مشيراً سموه إلى أن هذا العطاء هو من معين تربية بيت أُسس على حب الوطن والتضحية من أجله، وهو ما نراه في كل بيت على هذه الأرض الطيبة. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «إن تضحيات أبناء الإمارات وإصرارهم على المضي قدماً في أداء الواجب، هي مشاعل نور لوطننا، وهم عنوان عزتها ومنعتها واستقرارها».

وقال سموه إن دولة الإمارات تكبر كل يوم بعطاءات أبنائها الذين آمنوا برسالتها ومبادئها، وعشقوا ترابها، فبذلوا في سبيل إعلاء اسمها ومكانتها الغالي والنفيس، فحق علينا أن تكون أسماؤهم محفورة في وجدان كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، وعلى أجيالنا أن تفخر بعطاءاتهم وتضحياتهم. من جانبهم، أعرب أبناء المرحوم حميد عبيد النهم المراشدة عن تشرفهم بزيارة سموه، مؤكدين أنهم جميعاً جنود أوفياء يخدمون الوطن بشرف وافتخار في ميادين الواجب الوطني كافة، وأنهم يقفون مع بقية جنود الوطن وشعب الإمارات الوفي خلف راية قيادته في الساحات والأوقات كافة.

رافق سموه خلال الزيارة، معالي نجلاء بنت محمد العور وزيرة تنمية المجتمع، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض