• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

انتقال تقنية المعلومات و الشؤون المالية إلى مبنى العمل الجديد في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

جميل رفيع:

باشرت ادارتا تقنية المعلومات والشؤون المالية والادارية عملهما أمس في مبنى وزارة العمل الجديد في أبوظبي بشارع الكورنيش الشرقي المعروف بشارع القرم على مدخل مدينة أبوظبي حيث يسير العمل على قدم وساق للانتهاء من تجهيز وتشطيب مبنى الوزارة الجديد استعدادا لانتقال باقي الادارات إليه في غضون الأيام المقبلة.

وأكدت مصادر مطلعة في الوزارة أن ما يميز المبنى الجديد التجهيزات التقنية العاليه التي استحوذت على أكثر من نصف تكلفة تجهيز مبنى الوزارة الجديد الذي يضم ثلاثة مبان حيث تم استئجار الطوابق الأرضية والميزان لثلاثة مبان بمنطقة القرم والتي قامت بتنفيذها إحدى الشركات التقنية الوطنية المشهود لها بالكفاءة.

واضافت أن الوزارة تستخدم برامج وأنظمة تتيح للعاملين أداء أعمالهم بسهولة ويسر في الوقت الذي تسمح فيه للقيادات العليا بالوزارة متابعة ومراقبة العمل من داخل مكاتبها وكذلك الاطلاع على أداء كل موظف والوقت الذي يستغرقه في انجاز المعاملة وما إذا كانت هناك حالات اختناق في العمل والإشراف أولا بأول على سير العمل وخاصة في إدارة تراخيص العمل ووحدة المنشآت اللتين سيكون مكانهما بالمقر الجديد بجانب إدارة الشؤون الإدارية والمالية وقسم تقنية المعلومات وإدارة التدريب والتجهيز بينما ستنقل إدارتا علاقات العمل والتفتيش العمالي للمقر الجديد الثاني بالمصفح الذي شارفت الوزارة على الانتهاء من تجهيزه تمهيدا للانتقال إليه خلال الفترة القليلة المقبلة .

وأوضحت المصادر أن النظام الإلكتروني يربط قطاعات الوزارة المختلفة ككل ولأول مرة لن يؤثر تعطل النظام في أي من مقري الوزارة على سير المعاملات حيث اذا حدث ذلك في أبوظبي فإن النظام في دبي يكون مستمرا في العمل ويسجل حركة المعاملات أولاً بأول ولا يضيع جهد الموظفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال