• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زار معرض دبي الدولي للطيران 2015

محمد بن راشد: الإمارات ستظل في مقدمة الصفوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

دبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أن دولة الإمارات ستظل في مقدمة الصفوف فخورة بإنجازاتها الحضارية والإنسانية وقوية بسواعد وعقول أبنائها وبناتها الذين أثبتوا في أكثر من ميدان أنهم قادرون على الإبداع والتميز والمنافسة إقليمياً وعالمياً. وقال سموه خلال جولته الثانية في معرض دبي الدولي للطيران 2015 الذي يستضيفه مطار آل مكتوم الدولي أمس، «إننا كقيادة نوفر كافة الفرص والإمكانات والدعم لأبناء وبنات شعبنا، ونعلي فيهم مفهوم المواطنة الصالحة القائمة على الإنتاج والإبداع والانتماء لهذا الوطن العزيز وتحفيزهم على العلم والإيمان بالله تعالى وبقدراتهم، انطلاقاً من قوله تعالى، «يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات» صدق الله العظيم. وقد استكمل سموه، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي جولته في أرجاء المعرض لليوم الثاني على التوالي، مستهلاً سموه جولته في جناح شركة كوازاكي اليابانية الشهيرة بتصنيع الطائرات المدنية والدراجات النارية وأنظمتها الإلكترونية المتطورة. واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى أهم المبتكرات الجديدة التي توصلت إليها الشركة. ثم توقف سموه في جناح جمهورية ألمانيا الاتحادية التي تشارك بقوة من خلال مجموعة من الشركات المتخصصة في تصنيع أجهزة ومعدات وأنظمة الطيران الحديثة. واستمع سموه من مسؤولي الشركات المشاركة إلى شرح حول منتجات شركاتهم التي تركز في معظمها على التقنيات الحديثة والسلامة الجوية. وانتقل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى جناح الجمهورية الفرنسية، حيث اطلع سموه على مجسم الطائرة المقاتلة «رافال»، واستمع إلى شرح لهذه الطائرة الفريدة حول أنظمتها الإلكترونية الحديثة والصواريخ والمعدات العسكرية التي تستخدمها في حالات القتال. وعرج سموه على جناح جمهورية الصين الشعبية، وتوقف عند إحدى الشركات المشاركة في المعرض، وهي شركة«أفيك» المتخصصة في الصناعات الجوية وتقنياتها. كما زار سموه جناح المملكة المتحدة، واستمع من القائمين على الجناح إلى شرح حول هذه الأنظمة. وتوقف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مطولاً عند جناح مشروع «روح الإمارات» المتمثل بتطوير إحدى أقدم أنواع الطائرات التاريخية المعروفة باسم السفن الجوية وتوظيفها بشكل لا مثيل له على مستوى العالم. وقد استمع سموه ومرافقوه من صاحب المشروع الكابتن طيار خالد أحمد الأنصاري إلى تفاصيل المشروع«روح الإمارات» التي ستقوم بتنظيم رحلات جوية سياحية على متن السفينة الطائرة التي تحمل على متنها أربعة عشر راكبا، ويدعم المشروع مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتقوم فكرته على أن السفن الجوية هي عبارة عن طائرات تندرج تحت فئة الطائرات الأخف من الهواء، وتختلف تماماً عن المناطيد في ميكانيكية عملها حيث تمزج بين الاعتماد على قوة رفع غاز الهيليوم من جهة، وتوظف عددا من المحركات الصغيرة والصديقة للبيئة لدفع الطائرة وتوجيهها للاتجاهات المختلفة.. هذه الميكانيكية تجعل من السفن الجوية سهلة الحركة، وأخف وزناً، ما يمكنها من الارتفاع والحركة بأمان وسهولة. وأثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على فكرة المشروع، وأبدى سموه تشجيعاً معنوياً كبيراً لصاحب الفكرة الكابتن الأنصاري. واختتم سموه جولته في المعرض بالصعود إلى الطائرة الإيرباص A380 العملاقة التابعة لأسطول الاتحاد للطيران الناقلة الوطنية بامتياز، وتجول سموه في داخل الطائرة المتطورة من حيث أنظمتها ورفاهيتها وسعتها، بحيث توفر أجواء مريحة وفارهة وآمنة للمسافرين على متنها. وأبدى سموه إعجابه بالأمان والرفاهية التي توفرها هذه السفينة الجوية لركابها، معتبراً أن ناقلاتنا الجوية الوطنية باتت من أقوى الشركات المنافسة في أجواء العالم، ما يؤكد على روح التنافسية العالية والراقية التي تتميز بها شركات الطيران الوطنية على مستوى العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض