• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

قمر صناعي يرصد استعداد كوريا الشمالية لتجربة نووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

سيؤول (وكالات) - أظهرت صور جديدة التقطها قمر اصطناعي وجود نشاط حول موقع تستخدمه بيونج يانج لإجراء تجاربها النووية، حسبما أفاد معهد أميركي متخصص في شؤون كوريا الشمالية أمس بعد أيام على إعلانها نيتها إجراء تجربة نووية جديدة. وفي هذه الأثناء، دعا الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك إلى الحكومة إلى الحذر ومراقبة تحركات بيونج يانج عن كثب لرصد أي مؤشر يدل على احتمال إجراء بيونجيانج تجربة نووية جديدة.

وقال المعهد الأميركي-الكوري التابع لجامعة جون هوبكينز على موقعه الالكتروني «38 نورث» إن الصور التي التقطت في 23 يناير الجاري تظهر نشاطا يدعو الى الاعتقاد بأن الموقع يجري تحضيره لإجراء تجربة نووية جديدة «في غضون أسابيع إن لم يكن أقل من ذلك».

واضاف الموقع الالكتروني إن «عمليات التنظيف التي تلت تساقط الثلج، إضافة إلى صور السكك في الثلوج تظهر وجود نشاط يجري في المباني والطرقات قرب النفق المستخدم على الأرجح لإجراء التجارب».

وكانت بيونج يانج أعلنت الخميس الماضي عزمها على إجراء تجربة نووية جديدة في موعد لم تحدده، وذلك ردا على العقوبات الموسعة التي أقرتها الأمم المتحدة الثلاثاء الماضي بعد اطلاق النظام الستاليني في 12 ديسمبر صاروخا نحو الفضاء اعتبرته واشنطن صاروخا بالستيا.

وأمس الأول جددت كوريا وعيدها مؤكدة عزمها على أخذ «إجراءات مهمة» لمواجهة «الوضع الخطير» في شبه الجزيرة الكورية. وقبلها بيوم واحد اعتبرت الصحيفة الرسمية في مقال بعنوان «ليس لدينا خيار آخر» إن إجراء «تجربة نووية مطلب شعبي».

وقالت إن «المطلب الشعبي هو أن نفعل شيئا ما أكبر من تجربة نووية، ومجلس الأمن الدولي لم يترك لنا خيارات أخرى. لا نملك وسائل أخرى سوى الدفع باتجاه المواجهة الأخيرة».

في غضون ذلك، دعا الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك إلى الحكومة إلى الحذر ومراقبة التحركات الكورية الشمالية عن كثب، وتنفيذ عمليات شاملة عند حدوث أي مؤشر يدل على احتمال إجراء بيونجيانج تجربة نووية جديدة.

وذكرت إذاعة «كوريا الجنوبية» أن دعوة الرئيس جاءت في اجتماعه مع كبار مستشاريه أمس لبحث سلسلة التهديدات الشمالية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إن الرئيس أمر أيضا بفحص نظم التنسيق مع الحلفاء استعدادا لأي طوارئ.