• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

العين X الشباب: تحسين مراكز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

تقديم: راشد الزعابي:

يستضيف العين فريق الشباب اليوم باستاد خليفة بن زايد بالعين ويأتي اللقاء ضمن الجولة الرابعة عشرة من دوري اتصالات لأندية الدرجة الاولى ويسعى كل فريق إلى الفوز بنقاط المباراة الثلاث من اجل تحسين مركزه والوصول الى موقع متقدم في جدول الترتيب. يلعب العين لاستعادة ثقة جماهيره العريضة وهي مباراة في سلسلة من المباريات المتتالية التي يخوضها الفريق قبل أن يخوض المباراة الأهم في مدينة زايد الرياضية على لقب الكأس. بينما يبحث الشباب عن تكرار الفوز على العين بعد أن فعلها في الدور الأول ويسعى لمعاودة الكرة في ملعب العين.

العين يعاني من مشكلة حقيقية على الرغم من وصول الفريق الى المباراة النهائية للكأس والتي تقام في الأسبوع القادم الا أن وضع الفريق غير مطمئن ويحتاج الى الكثير من العمل في الفترة الحالية حتى يثبت أنه سيكون منافسا حقيقيا للدفاع عن لقبه في تلك المباراة ، وربما تكمن مشكلة الفريق الكبرى في مركز رأس الحربة حيث يعاني من غياب الهداف. والدليل ان الفريق لم يحرز سوى أربعة أهداف في المباريات الست الأخيرة وفي دوري ابطال آسيا مما جعل الفريق يمر بظروف صعبة فخسر مباراة على أرضه وتعادل في الثانية ولم يتمكن من تسجيل اي هدف. وما يقدمه الفريق من مستويات هو حديث هذا الموسم حيث ان التراجع الذي يسجله هو حالة غريبة بعد سنوات من التألق ، ويبحث العين في مباراة اليوم عن استعادة الثقة فهو يحتل المركز الثامن برصيد 16 نقطة من اربعة انتصارات واربعة تعادلات وخمس هزائم وفي الجولة الماضية عاد العين من ملعب الأهلي بالفوز بهدف نظيف كما يسعى الايطالي والتر زينجا مدرب الفريق الى تجربة لاعبيه استعدادا للاستحقاقات القادمة وعلى رأسها نهائي الكأس وما تبقى من مباريات دوري أبطال آسيا.

الشباب ودع كل بطولات الموسم ولا يرغب في ما تبقى منه سوى في خاتمة مرضية والبحث عن مركز متقدم يليق بأمكانيات وتاريخ نادي الشباب الذي سبق له الفوز ببطولة الدوري في الماضي وفي هذا الموسم يقدم الشباب مستويات متذبذبة، فتارة يحقق الانتصارات وتارة يخسر من فرق أقل منه مستوى فلم تعد جماهير الشباب تعلم متى ينزل الفريق الى ارض الملعب اي شخصية سيقدم واي نتيجة سوف ينهي عليها المباراة وهاهو الفريق قبل الختام بتسع جولات يحتل المركز السابع برصيد 17 نقطة من خمس انتصارات وتعادلين وست هزائم وفي الجولة الماضية قبل فترة التوقف عاد الفريق من ملعب الشعب بفوز ثمين بهدفين نظيفين غسل بهما أحزانه ولو مؤقتا ، ويسعى المدرب الوطني عبدالله صقر اليوم الى قيادة فريقه للفوز والعودة من ملعب العين بالنقاط الثلاث والوصول الى النقطة العشرين والاقتراب من المراكز المقدمة بشكل اكبر بعد ان بات واضحا ان الفريق لا يملك القدرة على اقتحام المنافسة على اللقب ولن يرضي جماهير الاخضر في هذا الموسم سوى الحصول على مركز متقدم والمقولة الموسمية خيرها في غيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال