• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«رحلة قبيلة المورسي» يعرض في «دبي للسيدات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

استضاف نادي دبي للسيدات عرض الفيلم الوثائقي «رحلة قبيلة المورسي» لأول رحالتين إماراتيتين من فريق «دبي ون دبي»، الذي يحكي عن مغامرتهما في دولة «اثيوبيا» مع قبيلة «المورسي» التي تصنف كواحدة من أكثر القبائل بدائية في العالم، حضر العرض كل من سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، رئيس لجنة مهرجان دبي للرحالة عوض بن مجرن، لمياء عبد العزيز خان مديرة نادي دبي للسيدات، منى بن كلي مدير المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وحصة تهلك مدير المشاريع والبحوث بمؤسسة دبي للمرأة، والعديد من الضيوف المهتمين بأدب الرحلات، بالإضافة لحضور كبير من الإعلاميين. وصور الفيلم تجربة الإماراتيتين «ميثة مبارك» و«هدى زويد» مع قبيلة «المورسي»» من خلال معايشة دامت لخمسة أيام تعرفا فيها عن قرب على عاداتهم وتقاليدهم وطريقة حياتهم باعتبار أن القبيلة لم تجد حظها من الاكتشاف، كما أرادتا من خلالها إثبات قوة الفتاة الإماراتية واستعدادها لتحمل الصعاب، ومقدرتها على المغامرة بالتخلي عن الحياة العصرية المتحضرة بكل ما فيها من مغريات من أجل اكتشاف ومعرفة الآخر.

وأعربت لمياء عبد العزيز خان، عن فخرها بالرحالتين الإماراتيتين قائلة:«نشكر ميثة مبارك وهدى زويد على مشاركتهما لنا هذه التجربة الملهمة، التي تحمل الكثير من مضامين الشجاعة والانفتاح على الثقافات الأخرى والتي تثبت أن المرأة الإماراتية لا تعيش في هامش الحياة بعيداً عن ما يجري في العالم حولها بل لديها الكثير من الشغف حول البحث والمعرفة وتستطيع تحمل المصاعب مهما كانت بكل قوة. وأكدت خان أن نادي دبي للسيدات أبوابه مفتوحة دائماً لاحتضان النساء المتميزات بتقديم كل الدعم والسند الممكن لهن، مشيرة لتألق المرأة الإماراتية اللافت في كل المجالات. ومن جهته، قال عوض بن مجرن رئيس لجنة مهرجان دبي للرحالة:«تفاجأنا بأداء ميثة مبارك وهدى زويد في هذه الرحلة الذي فاق التوقعات» مشيراً إلى أن اختيار الوجهة لم يكن سهلاً استناداً إلى فكرة أن هذه القبيلة بدائية جداً، مؤكداً على أن المرأة الإماراتية قادرة على الاحتفاظ بهويتها وعكسها للآخرين أينما سارت وحلت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا