• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استدامة البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

أولت استراتيجية الإمارات اهتماماً كبيراً للعناية بالبيئة والحرص على نظافتها واستدامة وتنمية مواردها، وإدارة ثرواتها، حفظاً لحق الأجيال فيها، فاعتنت بالتشجير، وأقامت المحميات الطبيعية، ونظمت الصيد، وزينت الطرق، وأنشأت المتنزهات، ووفرت عمالاً للنظافة، حتى غدت دولة الإمارات من أجمل بلدان العالم، وأقلها تلوثاً، وصارت عاصمة للطاقة النظيفة المستدامة.

إنَّ البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان من أرض وهواء، وزرع وماء، وما يؤثر فيه ويتأثر به، ولقد هيأ الله تعالى لنا بيئة، هي موطن حياتنا، ومحل عبادتنا، ولها تأثيرها البالغ على صحتنا، ولذلك وضع الشرع الحكيم الضوابط العديدة للحفاظ على عناصرها وثرواتها، وعدم الإخلال بمكوناتها، أو إفساد نظامها.

ومن السلوك الحميد والثقافة الحضارية، المحافظة على الأماكن العامة، من شوارع وحدائق وشواطئ وأرصفة، وعزب وصحراء وغيرها، لتكون خالية من النفايات والمخلفات، فننعم بها جميلة، ونتركها لغيرنا نظيفة، فإن الأرض التي نمشي في طرقاتها، ونأكل من نباتها، للأجيال فيها حق أصيل في أن تبقى جميلة في مظهرها، نقية في جوهرها، فلا تلقى فيها مخلفات البناء، ولا بقايا الطعام ولا العبوات الزجاجية، ولا الأكياس البلاستيكية التي يرمى بها، فإن الحيوانات قد تبتلعها فتتعرض للضرر، وربما تموت، والصواب أن توضع هذه المخلفات في الأماكن المخصصة لها، لينتفع بتدويرها.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة في الاقتصاد وعدم الإسراف، خاصة في الماء، لأنه سبب الحياة، قال الله عز وجل: (... وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ...). وقال سبحانه: (وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ). فالماء نعمة ربانية، يشترك الجميع في المحافظة عليها، بترشيد استخدامه في ري الزرع، أو الأغراض الأخرى كالاستحمام وغسل السيارات، وغيرها من صور استعمال الماء في حياتنا اليومية، والدولة تبذل التكاليف الطائلة في تحلية المياه وتنقيتها، وقد نهى الشرع الحكيم عن الإسراف في الماء مهما كثر، وإن كان لعبادة، ولو على نهر جار، طلباً لاستدامته، وحفظاً لحق الأجيال القادمة فيه، ومحافظة على البيئة.

النوف السعود - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا