• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

روما: «جنيف 2» أهمل الموضوع الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

عواصم (وكالات) - اعتبرت وزيرة خارجية إيطاليا أيما بونينو أمس في روما ان المجموعة الدولية «فشلت إلى حد كبير» على الصعيد الإنساني في سوريا واصفة الأزمة في هذا البلد بـ»اسوأ مأساة» في عصرنا.

وقالت بونينو مفتتحة اجتماعاً لمجموعة العمل الدولية حول التحديات الإنسانية في الأزمة السورية أن الأمور لا تتقدم.

على العكس، علينا الاعتراف بأن المجموعة الدولية فشلت إلى حد كبير في تأمين وصول المساعدة الإنسانية بالنسب المرجوة، وأضافت: «قتل أكثر من مئة ألف شخص وأصيب مئات الآلاف بجروح. الانتهاكات لحقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني جسيمة ما يجعل من الأزمة السورية اسوأ مأساة إنسانية في عصرنا من حيث عدد المدنيين الذين تطاولهم. وقالت بونينو: «كل شيء جاهز عمليا للدخول إلى سوريا والتخفيف من معاناة السكان.

والسؤال المطروح ليس ان كان لدينا ما يكفي من الادوية والطعام ووسائل النقل وسبل التوزيع.. كل شيء جاهز، وبالتالي فإننا نحن من يتحمل العار. من جانبه، طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بتوفير المزيد من الممرات لتوصيل المساعدات الإنسانية.

وقال شتاينماير عقب لقائه نظيره التركي أحمد داوود أوغلو في برلين أمس إنه إذا تعذر في الوقت الحالي التوصل لحل للصراع فلابد على الأقل من الاتفاق على وقف لإطلاق النار على مستوى المناطق وتوفير ممرات إنسانية في هذه المناطق.

ووصف داوود أوغلو ما يحدث في سوريا بأنه مأساة، وحذر المجتمع الدولي من الصمت عليها.

ونصح شتاينماير المجتمع الدولي التدخل مستقبلاً في مثل هذه النزاعات في وقت مبكر وبشكل أكثر شجاعة، وذلك قبل حدوث تصعيد لهذه النزاعات، كما حدث في سوريا التي اتسعت فيها النزاعات بشكل يصعب التصدي لها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا