• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الصحفيون التونسيون يقاطعون الاحتفال بنوبل في قصر الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

(تونس) ساسي جبيل

احتفلت تونس  بالفوز بجائزة نوبل للسلام العالمية بالقصر الرئاسي بقرطاج بإشراف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.

وقد توج الرباعي الراعي للحوار الوطني المؤلف من منظمة الأعراف واتحاد الشغل والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان خلال العام الجاري بجائزة نوبل للسلام.

وأعلنت نقابة الصحفيين التونسيين مقاطعتها للاحتفال بجائزة نوبل للسلام الذي نظمته رئاسة الجمهورية احتجاجا على عدم احترام الصحفيين الذين أنجحوا مختلف مراحل الحوار الوطني، ومصادرة حقهم في ممارسة عملهم بالإضافة إلى الاعتداء السافر على الحق في المعلومةحسب تعبيرها.

وجاء في البيان: تندد النقابة بحرمان الاعلام العمومي من تغطية الحدث في ضرب سافر لدور المرفق العمومي، وهو ما تعتبره النقابة عقابا للتلفزة العمومية على عدم انصياعها لسياسة رئيس الجمهورية خاصة مع تواتر معطيات عن غضب الرئيس الباجي قائد السبسي على أداء التلفزة التونسية.

واستنكرت النقابة منح حق التصوير الحصري لقناة خاصة تربط صاحبها علاقات سياسية وحزبية برئيس الجمهورية وهو ما يعتبر محاباة وتدخلا سياسيا في الاعلام وانحيازا من الرئيس لقناة دعمته في حملته الانتخابية.

وتدرس النقابة امكانية رفع قضية ضد رئيس الجمهورية في تجاوز السلطة وشبهة تضارب المصالح.

يذكر أنه سيُقام حفل تسلّم الجائزة يوم 10 ديسمبر 2015 في النرويج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا