• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

الإرياني يغادر صنعاء وسط أنباء عن تفاقم الخلاف بينه وصالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

صنعاء (الاتحاد) - غادر رئيس لجنة التحضيرية للحوار اليمني، عبدالكريم الإرياني، أمس الاثنين، اليمن وسط أنباء متضاربة حول تفاقم الخلاف بينه والرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي يتزعم حزب «المؤتمر الشعبي العام».

والإرياني هو النائب الثاني لرئيس حزب «المؤتمر»، الشريك الرئيسي في المرحلة الانتقالية التي ينظمها اتفاق مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي منذ أواخر نوفمبر 2011.

وذكر موقع حزب المؤتمر»، أن الإرياني «قرر أن يغادر العاصمة صنعاء لأخذ قسط من الراحة»، مشيراً إلى أن الإرياني مستاء من تصريحات أطلقها قادة تكتل «اللقاء المشترك»، الشريك الثاني في المرحلة الانتقالية، أمام رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي الذين زاروا صنعاء الأحد، واتهموا فيها حزب «المؤتمر»، بأنه «معرقل حقيقي» لمؤتمر الحوار الوطني المزمع إطلاقه قريبا.

وتساءل الإرياني عن حقيقة جهوده في التحضير لمؤتمر الحوار «لو كان المؤتمر كذلك»، حسب المصدر السابق. إلا أن بيان حزب صالح جاء غداة نشر موقع إخباري موالي لصالح بانسحاب الإرياني عن قائمة ممثلي «المؤتمر» وحلفائه في مؤتمر الحوار احتجاجاً على عدم استشارته قبل إعلان القائمة التي ضمت 112 شخصاً.