• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بضغط من توجه محافظ استثمارية للحصول على السيولة

تراجع جماعي يكبد الأسهم المحلية 12,3 مليار درهم خسائر سوقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قاد قطاع «العقار» أسواق الأسهم المحلية للانخفاض، وسط ضغوط ناتجة عن ضعف السيولة المتوافرة للتداول من جهة، وتوجه بعض المحافظ الاستثمارية للحصول على السيولة بهدف إعادة ترتيب محافظها في السوق، ما أدى لانخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 1,70% ليغلق على 4374,75 نقطة، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 12,26 مليار درهم لتصل إلى 709,2 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 220,95 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 404,28 مليون درهم خلال الجلسة من خلال 5237 صفقة.

وانخفض مؤشر قطاع العقار بنحو 4,37٪، بينما تراجع مؤشر «الاتصالات» بنحو 1,02٪ و«البنوك» بنسبة 0,85٪.

وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية إن هناك ضغوطا على السوق، نتيجة ما يتردد حول توجه لإعادة هيكلة مؤشر مورغان ستالني، حيث يتوقع اتخاذ قرار بإضافة شركة اتصالات، في 11 نوفمبر، وإذا تم فإن هذا يعني إضافة الشركة إلى المؤشر بنهاية الشهر الجاري تقريبا، وهو الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تخفيض الوزن الترجيحي للأسهم الأخرى المدرجة حاليا.

وقال: هذا يعني أن المحافظ الاستثمارية التي تستثمر على أساس المؤشر ستكون مضطرة لتوفير سيولة لإعادة توزيع محافظها في حال تم إضافة شركة اتصالات للمؤشر.

وأضاف: الانخفاض يأتي بضغط من انخفاض السيولة في السوق التي بدورها تؤثر بشكل كبير على الأسعار ارتفاعا أو انخفاضا، وهذا نتيجة ضعف السيولة وليس نتيجة أداء الشركات أو وضعها المالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا