• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

600 مليون درهم استثمارات المجموعة في 6 مدارس

«أكاديميات الدار» تطلق مدرستين جديدتين في أبوظبي بطاقة 3600 طالب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

سيد الحجار (أبوظبي)

تفتتح «أكاديميات الدار» التابعة لشركة الدار العقارية خلال شهر سبتمبر المقبل، مدرستين جديدتين في منطقة المعمورة بأبوظبي، وفي جزيرة ياس، بطاقة استيعابية تصل إلى 3600 طالب وطالبة، بواقع 1800 بكل مدرسة.

وقال محمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة «أكاديميات الدار» لـ «الاتحاد»، على هامش مؤتمر صحفي لإطلاق المدرستين الجديدتين أمس، إن الطاقة الاستيعابية الحالية لمدارس المجموعة الستة، بواقع 5 بأبوظبي وواحدة بالعين، تصل إلى 5 آلاف طالب، لتصل إلى نحو 9 آلاف طالب في 8 مدارس بحلول شهر سبتمبر المقبل. وذكر أن «أكاديميات الدار» استثمرت أكثر من 600 مليون درهم منذ بدء تطوير أول مدرسة ضمت 247 طالباً عام 2007، حتى تأسيس شبكة تعليمية تضم 6 مدارس حالياً، مشيراً إلى استراتيجية جديدة للتوسع تهدف لزيادة عدد الطلاب إلى نحو 20 ألفاً خلال 10 سنوات.

وأشار إلى الاهتمام بالتوسع في مختلف مناطق إمارة أبوظبي والمنطقة الغربية والعين، موضحاً أنه قرار شركة الدار العقارية عام 2007 بالاستثمار في مجال التعليم، جاء في إطار التزامها بالمساهمة في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية في أبوظبي ودعم رؤية الإمارة لعام 2030.

وكشف المبارك عن إنجاز أكثر من 70% من مدرسة جزيرة ياس، والتي تقع ضمن مشروع «وست ياس» تمهيداً لافتتاحها بحلول شهر سبتمبر المقبل، موضحاً أن المدرسة تمتد على مساحة 30 ألف متر مربع، وتضم ملاعب رياضية متنوعة وحمامات سباحة ومرافق متنوعة.

وأضاف أنها ستكون المدرسة الأولى ضمن مدارس المؤسسة التي تدرس المنهاج الأميركي وفقاً لنظام تعليم ولاية ماساتشوستس الأعلى تصنيفاً في الولايات المتحدة، لافتاً إلى ارتفاع الطلب على دراسة المنهاج الأميركي، في ظل تفضيل كثير من الطلاب حالياً التوجه للدراسة في الجامعات الأميركية الكبرى.

وأشار المبارك كذلك إلى إنجاز نحو 40% من المدرسة الثانية التي تقع في منطقة قصر البحر بالمعمورة وسط أبوظبي، والتي ستدرس المنهاج البريطاني الوطني، وبرنامج دبلوم البكالوريا الدولية للمرحلتين 12 و13، موضحاً أن هذه المدرسة ستكون مختلطة خلال المرحلة الابتدائية، لتضم بعد ذلك الفتيات فقط خلال المرحلة الثانوية، على أن يختار الطلاب الانتقال لأي فرع من فروع الأكاديمية المشتركة بعد ذلك. وذكر المبارك أن أكاديميات الدار تضم أكثر من 700 مدرس، متوقعاً ارتفاع العدد إلى 900 مدرس بعد افتتاح المدرستين الجديدين، مشيراً إلى تنوع جنسيات المدرسين، مع استقطاب مدرسين عرب مؤهلين لتدريس اللغة العربية والدين الإسلامي. وأكد التركيز على دراسة المنهج العربي والدين الإسلامي وتاريخ دولة الإمارات، موضحاً أن نحو 60% من طلاب الأكاديمية من العرب والمسلمين، ما يؤكد ضرورة الاهتمام بالمنهج العربي والإسلامي.

وأضاف إلى تنوع الثقافات والجنسيات بين طلاب الأكاديمية، والتي تضم أكثر من 100 جنسية، موضحاً أن نسبة الطلاب الإماراتيين تختلف من مدرسة لأخرى، حيث تصل في بعض المدارس إلى 35%، وفي مدارس أخرى 16%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا