• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أركان «مؤتمر القاهرة» لمخرج ترعاه الدول لا «المحاور»

الائتلاف و«الأصدقاء» يتمسكون بمرجعية جنيف حلاً سياسياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات) أجرى المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في وقت متأخر أمس الأول، مباحثات مع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة والوفد المرافق له في جنيف، وذلك ضمن مشاوراته مع أطراف النزاع السوري لإطلاعهم على تفاصيل بيان فيينا الأخير، قبيل تقديمه بعد غد الثلاثاء، تقريراً أمام مجلس الأمن يتضمن نتائج مشاوراته حول دمشق. فيما أكد الائتلاف المعارض على مرجعية بيان «جنيف الأول» في 30 يونيو 2012، وقرار مجلس الأمن 2118 كأساس للحل السياسي في سوريا والقاضي بإقامة هيئة حاكمة انتقالية كاملة الصلاحيات، لا مكان فيها للأسد وزمرته. من جهته، أعلن هيثم مناع عضو لجنة متابعة «مؤتمر القاهرة» للمعارضة السورية، حرصهم على أن يكون الحل السياسي في البلاد بتوافق دولي وليس بسياسة المحاور. وتباحث أعضاء الهيئة السياسية للائتلاف في جنيف، مع ممثلي مجموعة «أصدقاء الشعب السوري»، تطورات العملية السياسية والتحضيرات لمؤتمر فيينا المقبل، ونقل مواقف الائتلاف وتطلعات الشعب السوري. وأشار عضو الهيئة السياسية خطيب بدلة إلى أن الائتلاف «ملتزم الاستمرار في العملية السياسية وفق المرجعيات الدولية لإيقاف شلال الدم الذي ينزفه الشعب السوري على أيدي نظام الأسد والميليشيات الطائفية والعدوان الروسي». وأكد ممثلو مجموعة أصدقاء الشعب السوري تمسكهم ببيان جنيف الأول، وأنه لا مكان للأسد في مستقبل سوريا، مجددين التأكيد على أن الائتلاف هو الممثل الشرعي للشعب السوري. بالتوازي، أكد مناع خلال اجتماع لوزير الخارجية المصري سامح شكري مع أعضاء لجنة متابعة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية في القاهرة أمس، حرص مجموعته على أن يكون الحل السياسي بتوافق دولي وليس بسياسة محاور، لافتاً إلى دفعهم ثمن سياسة المحاور لأن سوريا أصبحت الملعب الذي يقتل فيه السوري بحروب بالوكالة. الشرطة التركية توقف 7 أجانب قبل تسللهم إلى سوريا اسطنبول (أ ف ب) اعتقلت الشرطة التركية أمس جنوب البلاد أمس، اثنين من الرعايا الفرنسيين و5 إندونيسيين، للاشتباه في أنهم كانوا يستعدون للتسلل إلى سوريا والقتال في صفوف «داعش»، كما ذكرت وكالة أنباء «الأناضول» القريبة من الحكومة. وقد اعتقل هؤلاء خلال عملية فجر أمس شنتها شرطة مكافحة الإرهاب في فندق بمحافظة أضنة، على أن يتم إبعادهم لاحقاً، كما ذكرت الوكالة، التي قالت إن طفلين أحدهما معاق، كانا يرافقانهم، دون مزيد من التفاصيل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا