• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأحرف الصينية المبسطة تبدو لغة «أجنبية» بالنسبة للكوريين الجنوبيين، بينما تمثل الأحرف الصينية التقليدية و«الكورية» الفريدة جزءاً من التراث الثقافي لكوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية والصين.. والعلاقات اللغوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

قبل بضعة أيام، حضرت مؤتمراً استضافه أحد مراكز الأبحاث الرئيسية في كوريا الجنوبية. كان منتدى ثنائي اللغة (صيني وكوري)، والمدهش أن معظم الباحثين من كوريا الجنوبية استطاعوا التواصل بشكل ملائم للغاية بلغة «الماندارين» الصينية مع المشاركين الصينيين.

وبعد بضعة أيام، كان هناك صالون أكاديمي آخر تحدث فيه مشاركون من الصين وكوريا الجنوبية واليابان وحتى الولايات المتحدة باللغة الصينية أيضاً عن القضايا الراهنة في شرق آسيا. إن الخلفيات التعليمية والاهتمامات البحثية تلعب دوراً، لكن الحقيقة هي أن مزيداً من الكوريين الجنوبيين يستطيعون التحدث بالصينية مقارنة بما كان عليه الحال قبل بضع سنوات.

وباعتباري مواطناً صينياً أعيش في كوريا الجنوبية، لاحظت وراقبت «جنون اللغة الصينية» في مجتمع كوريا الجنوبية منذ أن قدمت إلى هذه الدولة قبل نحو 12 عاماً. والآن، فإن مئات الآلاف من الكوريين الجنوبيين يأخذون دروس اللغة الصينية في العديد من معاهد اللغة أو مع مدرسين خصوصيين، ناهيك عن الطلاب الذين يتخصصون في اللغة الصينية في معظم المعاهد والجامعات في كوريا الجنوبية. ورغم أن هناك بالطبع تقلبات بالنسبة لإجمالي عدد الطلاب الجدد المتخصصين في دراسة اللغة الصينية بالأقسام الجامعية، فإن هناك شعوراً عاماً هذه الأيام بأن التحدث بالصينية أكثر فائدة من تعلم اليابانية والتحدث بها بالنسبة للكوريين الجنوبيين.

ولم تكن الأمور على هذا النحو من قبل. ففي عام 1970، منع رئيس كوريا الجنوبية في حينه «بارك تشونج هي» تعليم الأحرف الصينية في المدارس أو استخدامها في الدوائر الرسمية. والآن، نجد أن استخدام الأحرف الصينية هو أكثر شيوعاً في كوريا الجنوبية، ويتم تعليمها في المدارس مرة أخرى، وتوجد في أسماء الشوارع واللوحات الإعلانية وخرائط المدينة والعديد من الأوراق المكتوبة بخط اليد (لجذب السياح الصينيين) على نوافذ المحال التجارية والأسواق.

بيد أن هناك خلافات أيضاً. وعلى سبيل المثال، عندما تم إنشاء اللافتة في «جوانج هوان مون» (البوابة الرئيسية لقصر جيونج) عام 2012، انقسم الرأي العام بحدة في كوريا الجنوبية حول ما إذا كان ينبغي استخدام الأحرف الصينية الأصلية أو الأبجدية الكورية (الهانغول).

ووفقاً لوكالة أنباء يونهاب، فقد أشار استطلاع للرأي إلى أن 57.8% من المشاركين يفضلون الهانغول بينما يفضل 41.3% الأحرف الصينية. وأوضح نقد يؤيد استخدام الهانغول أنه إذا تم استخدام الأحرف الصينية، فإنه ستكون هناك مشاكل مع الزائرين «الذين لا يعرفون ما إذا كانوا في بكين أو سيول أو طوكيو». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا