• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبوظبي .. الإيجارات السكنية إلى تراجع في الربع الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) أفاد التقرير الفصلي الأخير لشركة «إم بي إم» العقارية، ذراع إدارة العقارات التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي، بأن إيجارات المساكن في أبوظبي أصبحت قريبة من سقف المعدلات الميسورة، لا سيما في سوق المساكن الفاخرة، ولكن مستأجري هذه الشريحة العقارية يواجهون زيادة في الأسعار عند تجديد العقود بالنظر لمعدلات الزيادة السنوية. وكانت أسعار إيجارات المساكن الفاخرة قد ارتفعت بنسبة متواضعة بلغت 1% في الربع الثالث من العام الجاري، رغم نقص الشواغر والمعروض الجديد من هذه الشريحة العقارية، حسب التقرير. ورغم هذا التباطؤ، سجلت مشاريع العقارات الفاخرة نمواً في معدل الإيجارات بنسبة تراوحت بين 7- 10% على أساس سنوي، مما يعني أن العديد من المستأجرين ما زالوا يواجهون زيادة في الأسعار لدى تجديد عقود الإيجار. ولم يستقبل سوق الإيجارات خلال الربع الثالث سوى 1250 شقة جديدة، بما في ذلك 900 شقة في «أبراج البوابة» التي دخلت السوق مؤخراً. وترى شركة «إم بي إم» أن الطلب من قبل المستأجرين الأفراد والمؤسسات لا يزال يفوق العرض في مناطق ميسورة التكلفة مثل المصفح التي تنطوي على فرص تطويرية جذابة لمالكي الأراضي. وحافظت أسعار العقارات السكنية على استقرارها بشكل عام خلال الربع الثالث، مما يعكس انخفاض حجم التعاملات في السوق الثانوية، باستثناء وحيد هو منطقة «الريف دوان تاون» حيث شهدت أسعار العقارات ارتفاعاً وصل إلى 5% لبعض الوحدات، مما يشير إلى ميل المستثمرين نحو العقارات ميسورة التكلفة نظراً لعائداتها الإيجارية الجذابة. وقال بول مايسفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة «إم بي إم» العقارية: «في ظل الظروف التي تشهدها السوق في الوقت الراهن، نتوقع أن تنحصر عوامل انتعاش الطلب على شراء العقارات على المخطط، بناءً على سمعة المطور وتسهيلات السداد التي يقدمها بشكل رئيسي، ليأتي بعد ذلك السعر والجودة والموقع. وقد انحسر الطلب إلى حد كبير جداً على مشاريع المطورين الأقل شهرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا