• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبطال 49 دولة يشاركون في «دولية فزاع لذوي الإعاقة»

665 لاعباً ولاعبة في تحدي الجائزة الكبرى لـ «أم الألعاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

أسامة أحمد (دبي)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، يدشن نادي دبي للمعاقين غداً في نادي ضباط شرطة دبي النسخة الثامنة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لذوي الإعاقة، الجائزة الكبرى «دبي 2016» بمشاركة 665 لاعباً ولاعبة يمثلون 49 دولة هي الإمارات، الجزائر، أستراليا، أذربيجان، البحرين، بيلاروسيا، بلجيكا، بروناي، بلغاريا، الكاميرون، كولومبيا، جمهورية التشيك، مصر، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، الهند، إيران، أيرلندا، إيطاليا، اليابان، الأردن، كازاخستان، كينيا، الكويت، ليبيا، لوكسمبورغ، مالطا، موريشيوس، المكسيك، مولدوفيا، المغرب، هولندا، نيجيريا، النرويج، عمان، فلسطين، البرتغال، قطر، روسيا، السعودية، سلوفاكيا، جنوب أفريقيا، السويد، سويسرا، تركيا، المملكة المتحدة، أوزبكستان، حيث يتنافسون في فئات الإعاقات الحركية، إعاقات الشلل الدماغي، البصرية، الذهنية، البتر. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده نادي دبي للمعاقين أمس بحضور ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس الإدارة رئيس اللجنة المنظمة العليا، وماجد العصيمي المدير التنفيذي مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة، وفاطمة عارف البناي مدير المكتب الإعلامي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وحمد بالجافلة مساعد المدير التنفيذي لنادي دبي للمعاقين رئيس لجنة العلاقات العامة، وفتحي الأشهب المدير الفني لنادي دبي للمعاقين. ووجه ثاني جمعة بالرقاد الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على دعمه ورعايته النشاط الرياضي، خصوصاً لفئة ذوي الإعاقة، وإلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على جهوده ومشاركته التنظيمية وتسخير إمكاناته لإنجاح هذا الحدث العالمي لذوي الإعاقة، وإلى راشد أميري مدير قناة دبي الرياضية على بثها المباشر لأحداث «فرسان الإرادة» من أجل التعريف برياضة المعاقين، مشيراً إلى أن اللجنة البارالمبية الدولية أشادت بالنقل المباشر وتخصيص استديو لبطولة آسيا أوقيانوسيا. وقال: «باتت بطولات فزاع حدثاً أساسياً على الأجندة الدولية لرياضة ذوي الإعاقة، والجميع يتطلع للمشاركة فيها، والدليل على ذلك مشاركة 49 دولة من مختلف قارات العالم بوجود نخبة من أبطال العالم والأولمبياد في دبي، يتنافسون على ميداليات البطولة».

من جانبه، أكد ماجد العصيمي أن الدعم غير المحدود لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لرياضة المعاقين، كان له المردود الإيجابي على مسيرة «فرسان الإرادة» بالوصول إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية.

وأشار إلى أن النسخة الثامنة لها خصوصيتها، حيث تعد أكبر تجمع لألعاب القوى في العالم بعد النسخة الجديدة لدورة الألعاب شبه الأولمبية «ريو 2016»، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة العليا ارتدت قفاز التحدي للوصول بالحدث إلى آفاق النجاح، خصوصاً أنه يأتي بعد أيام من انتهاء النسخة الأولى لبطولة آسيا أوقيانوسيا. وكشف العصيمي أن البطولة ستشهد تصنيف 120 حالة، لم يتم تسجيلها في بطولات سابقة، مبيناً أنه سيتم فحص 50 عينة للمنشطات للاعبين المشاركين في الحدث. وأشاد العصيمي بالنقل المباشر لقناة دبي الرياضية، مشيراً إلى أن الوسط الرياضي عرف فئات الإعاقة من خلال هذه الخدمة لتصل ثقافة ألعاب المعاقين إلى المجتمع، ما يعد مكسباً جديداً لـ «فرسان الإرادة».

وقال: «عودتنا القيادة الرشيدة على التطلع دائماً نحو الريادة والتحدي، وأن نبقى دائماً في الطليعة في المجالات كافة، وهذا ما جعلنا نقبل تحدي تنظيم بطولتين متعاقبتين بهذا الحجم، وسنسعى لأن تكون هذه البطولة على مستوى تنظيمي يواكب المكانة التي تتبوأها الدولة في خريطة المعاقين العالمية».

وقالت فاطمة عارف البناي «يتطلع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث إلى توفير الدعم الكامل لبطولات فزاع لذوي الإعاقة من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع نادي دبي للمعاقين»، موجهة الشكر للنادي على التنظيم الرائع، خصوصاً أن الجميع سعيد بتطور البطولة والنتائج التي حققتها خلال المواسم السابقة بهدف تمكين ودمج ذوي الإعاقة في المجتمع، حيث ترسخ بطولات فزاع مكانة دبي كوجهة رياضية عالمية، ومكانتها كمدينة صديقة لذوي الإعاقة، وذلك ضمن رؤية واستراتيجية المركز. وكشف فتحي الأشهب عن قائمة منتخبنا المشارك في الحدث التي تضم 59 لاعباً ولاعبة، متطلعاً إلى أن تحقق النسخة الثامنة جميع الأهداف المنشودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا