• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

49 % انخفاضاً في حوادث انفجار الإطارات بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

أكد العميد خميس إسحاق محمد مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي بالإنابة، انخفاض عدد حوادث المرور الناتجة عن انفجار الإطارات في إمارة أبوظبي بنسبة 49% والوفيات الناتجة عنها 58% والإصابات البالغة بنسبة 30% خلال الخمس سنوات الماضية، 2010 - 2014.

وقال إسحاق إن نسبة الحوادث نتيجة الإطارات انخفضت خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الجاري بنسبة 7 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك في إطار ما تم تحقيقه من نتائج إيجابية في مستويات السلامة المرورية بالإمارة خلال الفترة المذكورة.

وأضاف أن حملات الضبط المروري على الطرقات للحد من استخدام الإطارات التالفة وغير المطابقة للمواصفات أسفرت خلال السنوات الثلاثة الماضية عن مخالفة نحو 93488 مركبة للسير بإطارات غير صالحة.

وحذر قائدي المركبات الذين يستخدمون إطارات منتهية الصلاحية وإطارات مقلدة بحجز مركباتهم لمدة أسبوع وفرض غرامة مالية قيمتها 200 درهم بحسب القانون الاتحادي رقم 21 لسنة 1995، بمخالفة عدم صلاحية الإطارات، واصفا اهتراء إطارات المركبات بالقنابل الموقوتة القابلة للانفجار بأية لحظة.

وأشار إسحاق إلى أن مرور أبوظبي عقدت مؤخراً اجتماعاً مع الشركاء الاستراتيجيين ضم دائرة النقل ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ودائرة التنمية الاقتصادية وممثلين لشركات الإطارات بحثت فيه خطورة استخدام الإطارات المقلدة والإطارات منتهية الصلاحية التي أدى استخدامها إلى وقوع حوادث مرورية جسيمة.

وأوضح أن الجهود التنسيقية مع الجهات الأخرى تبحث في إيجاد آلية فاعلة تضم الجهات ذات الصلة في الرقابة والمعايرة الفنية لمواصفات الإطارات المستخدمة وغير المطابقة للمواصفات ووضع المقترحات والقوانين والضوابط التي تكفل سلامة الإطارات.

ودعا العميد خميس إسحاق قائدي المركبات إلى ضرورة فحص إطارات مركباتهم باستمرار وتغييرها في حالة وجود الإشارات الدالة على تلفها وتغييرها فورا، وتشمل تلك الإشارات عمق النقش على السطح الخارجي ومؤشر اهتراء سطح العجلات وتشققات على جانب العجلة وانتفاخات على سطحها أو وجود ارتجاجات شديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض