• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«قيادات حكومة الإمارات» يوقع مذكرة تفاهم مع معهد التطوير الإداري السويسري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، حرص حكومة الإمارات على تعزيز بيئة عمل مؤسسية تعتمد التحفيز والإنجاز وتحقيق النتائج على أسس مبتكرة، بما ينسجم ومتطلبات نموذج قائد القرن الـ 21 الذي أطلقه مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

جاء ذلك تعقيباً على توقيع مذكرة تفاهم بين «برنامج قيادات حكومة الإمارات» والمعهد الدولي للتطوير الإداري في سويسرا (IMD)، تمثل مرحلة شراكة استراتيجية تتضمن تقديم برنامج تنفيذي للمستويات القيادية العليا ممثلة بوكلاء الوزارات ومديري العموم في الجهات الاتحادية.

وتهدف المذكرة لتعزيز شراكات الحكومة مع المؤسسات العالمية الرائدة في مجال بناء قدرات القيادات، وفقاً لأحدث الأساليب، وتعزيز مهاراتهم في الابتكار والمعرفة، وإعدادهم لمواكبة التطورات، وتوفير الأدوات التي تمكنهم من قيادة العمل الحكومي بكفاءة عالية.

وقال معالي محمد القرقاوي «تعمل حكومة الإمارات على توفير الأدوات التي تساعد في إعداد القدرات والكفاءات الوطنية القيادية لاستشراف المستقبل ومواجهة تحدياته، عبر الوسائل كافة، بما في ذلك بناء شبكات تواصل فاعلة وبرامج التطوير الذكي المستمرة والدورات المتخصصة، بالتعاون مع أرقى الجامعات العالمية ومراكز البحث العلمي والمؤسسات الرائدة، وإتاحة الفرصة للقيادات الحكومية للتعرف إلى التجارب العالمية وأفضل الممارسات لإكسابهم المعرفة، وصقل خبراتهم وتدريبهم على أحدث أساليب القيادة».

وقع الاتفاقية، عهود الرومي مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وهشام العجمي مندوب المعهد الدولي للتطوير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وجنوب آسيا الوسطى.

من جهته، قال البروفيسور دومنيك تيربن رئيس المعهد الدولي للتطوير الإداري «نحن فخورون بتوقيع مذكرة تفاهم وشراكة مع حكومة الإمارات التي تتميز بقيادة ذات رؤية مستقبلية طويلة المدى، ما أسهم في تحقيق نهضة متطورة حققت لدولة الإمارات مكانة مهمة ودوراً فاعلاً على الساحة الدولية، إن توقيع هذه المذكرة سيسهم في تعزيز العلاقات على مستوى المنطقة عموماً، لأن الإمارات تشكل مركزاً عالمياً مرموقاً لريادة الأعمال والاستثمار والأنشطة التجارية بمختلف أنواعها».

ويتخذ المعهد الدولي للتطوير الإداري من مدينة لوزان السويسرية مقراً له، وقد أصدر مؤخراً تقرير التنافسية العالمية في مجال كفاءة الحكومة الذي حلت فيه دولة الإمارات ضمن أفضل 5 دول على مستوى العالم.

وبموجب المذكرة، سيشارك المنتسبون من وكلاء الوزارات ومديري العموم في برامج تدريبية قيادية عالية الأداء (High Performance Leadership)، يقدمها نخبة من المحاضرين والخبراء في المعهد، وتنظم على شكل دورات تعقد في مواعيد مختلفة في مدن عالمية عدة تشمل لوزان في سويسرا، هونج كونج، ساو باولو في البرازيل، وسانتا كروز في الولايات المتحدة، لتمكين المنتسبين من اختيار الوقت المناسب لهم للالتحاق بإحدى الدورات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض