• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كانافارو:

الفوز يتطلب الاختراق من العمق والسيطرة على وسط جوانزو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي) أصبح وضع الإيطالي فابيو كانافارو، المرتبط بقوة مع إدارة القلعة الحمراء، صعباً للغاية في لقاء اليوم، فهو لاعب ومدرب وسفير الأهلي سابقاً، وعندما انتقل في محطة أولى لتولي مهمة المدير الفني، كانت بقيادة جوانزو الصيني خلال العام الماضي، الذي شهد قيادة كانافارو للفريق، وتحقيق الفوز في البطولة الحالية من دوري الأبطال، ووصل به إلى دور ثمن النهائي، قبل أن يغادر تدريب حامل لقب الدوري الصيني 5 مرات متتالية، ويتولى الإيطالي سكولاري المهمة بدلاً منه. ورغم ذلك، فقد اعترف كانافارو بأن قوة علاقته بالأهلي، ناديه المفضل والأساسي قبل الانتقال إلى جوانزو، تحتم عليه ضرورة دعمه ومساندته في تلك المواجهة، وقال: أجمل سنوات عمري قضيتها في دبي بالتأكيد، علاقتي قوية بالأهلي وبرئيسه عبد الله النابودة، وباللاعبين الحاليين أيضاً، فقد كنت مدربهم، ومرشدهم في الوقت نفسه، حيث منحت العديد من اللاعبين خبراتي في الملاعب، وأرى أنهم أصبحوا أكثر نضجاً الآن، فوقتها كنت لاعباً جديداً في الفريق موسم 2010، ثم تحولت إلى التدريب مع الإسباني كيكي، وعملنا وقتها على زرع ثقافة الاحتراف في عقول اللاعبين، وأثمر ذلك عن تشكيل خبرات كبيرة للاعبين، وهم في سن صغيرة وقتها، وما يميز الأهلي أنه صنع فريقاً من «الصفر»، وهو ما يحسب للإدارة الحالية، وكان الهدف من ذلك اختيار أهم العناصر في الدوري المحلي، من أجل تأهيلهم للمنافسة القارية. وأضاف: «لم أتوقع وصول الأهلي إلى هذه المرحلة، ولكن بمجرد تأهل الفريق إلى نصف النهائي، تأكدت أنه قادر على تحقيق الإنجاز والصعود إلى النهائي». وعن المواجهة المرتقبة مساء اليوم، قال: ستكون صعبة بالفعل، لا أحد يتوقع نتيجتها، وجوانزو فريق خطير، يلعب كرة شاملة، وهو يعتمد على سرعات لاعبيه، مثل عادة مدرسة شرق آسيا بشكل عام، وهناك تشابه كبير بين الكرة في الصين، ومثيلتها في اليابان وكوريا الجنوبية، حيث الانضباط التكتيكي العالي، والتنفيذ الصحيح للمهام المطلوبة من اللاعبين بانضباط وحماس كبيرين، وبالتالي يتطلب التعامل مع فريق بهذا الحجم، ضرورة التركيز طوال 90 دقيقة خاصة في الجوانب الدفاعية، ورغم ذلك أرى أن الأهلي يملك مقومات الفوز الليلة، شرط التمسك بالأمل في الفوز، واللعب بتركيز ورغبة في تحقيق الإنجاز، والتسلح بالخبرات الدولية الكبيرة التي أصبحت عليها عناصر «الفرسان» حالياً. وأضاف: كما كانت لديّ ذكريات لا تنسى في دبي، كذلك الأمر بالنسبة لتجربتي في الصين ومع هذا الفريق الكبير، الذي يعتبر أقوى وأهم فرق القارة من واقع حجم الإمكانيات المتوافرة له، والتنظيم الإداري الاحترافي، ويكفي تفوقه على فرق اليابان وكوريا الجنوبية بشكل مستمر في السنوات الأخيرة، فضلاً عن وجود 6 لاعبين من صفوف المنتخب الصيني في تشكيلته. وفيما يتعلق برأيه في لاعبيه، قال: اخترت جولارت للانضمام إلى جوانزو، وأثبت اللاعب أنه إضافة فنية هائلة، فضلاً عن وجود اللاعب إليكسون الذي يملك مهارات رائعة. وأضاف: سرعة الهجوم الصيني يجب أن يحذرها الأهلي، وهو مطالب بالتركيز على الاختراقات من العمق وعلى الأطراف، لكن قبل ذلك يجب إحكام السيطرة على وسط الملعب، وشل تحركات الثلاثي البرازيلي، جولارت وباولينيو وإليكسون. وطالب كانافارو من لاعبي الأهلي بضرورة السعي لحسم المواجهة لمصلحته في دبي دون انتظار للقاء العودة، وحذر من السماح للفريق الصيني بتسجيل هدف، لأنه بذلك يعني اقتراب الضيف من الحسم، وأشار إلى أن المطلوب الليلة، هو تحلي «الفرسان» بالروح القتالية والعزيمة والإصرار على تحقيق حلم ينتظره جماهير الكرة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا