• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

من «زعيم 2003» إلى «فرسان 2015»

«الوصايا العشر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

بين إنجاز «الزعيم» القاري عام 2003، عندما حصد لقب دوري أبطال آسيا، على حساب تيرو ساسانا التايلاندي، وحلم «فرسان» الأهلي في إعادة المشهد نفسه في 2015 أمام جوانزو الصيني، وتتعاظم الطموحات في ثنايا هذا الواقع الجميل بتفاؤل كبير في ردة الفعل المطلوبة من لاعبي الأهلي أمام الفريق الصيني مساء اليوم، في ذهاب نهائي 2015، والإياب بمدينة جوانزو يوم 21 نوفمبر الجاري، حتى يتحول الحلم إلى واقع حقيقي، يجسد مرحلة التطور للكرة الإماراتية بلقب قاري جديد يفتح الباب أمام مشهد يجتمع حوله الجميع بسعادة غامرة تعلو الجميع وتحلق بالوطن عالياً في أنصع صفحات التاريخ وأكثرها شرفاً وأرفعها مكانة.

وسارع نجوم «الزعيم 2003» لمواكبة المرحلة المهمة التي تنتظر الأهلي في البطولة القارية، وقدموا «روشتة» التفوق في النهائي الآسيوي، استناداً إلى تجربتهم السابقة في النهائي الآسيوي بثقة كبيرة في الإمكانات الكبيرة لـ«الفرسان»، وما أشبه الليلة بالبارحة والتاريخ يوشك أن يعيد نفسه، خصوصاً في ظل الدعم الكبير والاهتمام اللافت من القيادة الرشيدة بهذه المرحلة المهمة لـ«الفرسان».

1 الثقة

أكد غريب حارب أن لاعبي الأهلي حصلوا على الدعم المعنوي المطلوب من أصحاب السمو الشيوخ، بما يعزز حالتهم المعنوية للمنافسة على الفوز باللقب القاري، على غرار ما حدث معنا في 2003، وقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتخصيص طائرة لنقل الجماهير إلى مدينة جوانزو الصينية، يؤكد قيمة هذا الدعم الذي يمثل أفضل دافع للاعبين في هذه المرحلة، ويمنحهم الثقة المطلوبة.

وأضاف: المطلوب من لاعبي الأهلي الثقة بالنفس في مواجهة الفريق الصيني، واستغلال كل الظروف لتحقيق النتيجة الإيجابية قبل مواجهة الإياب، وهم يدركون جيداً أهمية الدعم المعنوي من الجماهير الإماراتية التي تتوحد في مواجهة هذا الواقع الجميل الذي ينتظر «الفرسان» في النهائي الآسيوي، وهذا الأمر من الأسباب المهمة التي تساعدهم على مواجهة الفريق الصيني بالعزيمة المطلوبة، كما أن هذا المشهد الجماهيري المعبر والرائع والجميل، يؤكد ارتفاع مستوى الحس الوطني مع ممثل الدولة في البطولة القارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا