• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تزامناً مع خوضه نهائي أبطال القارة الصفراء

جوانزو في البورصة بعد خسارة 85 مليون يورو!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

أكد بيان رسمي صدر عن نادي جوانزو الصيني أمس دخوله بورصة الأوراق المالية، بهدف الاستفادة لأقصى درجة ممكنة من ارتفاع شعبيته في الصين، وانتشار اسمه بصورة واضحة على الساحتين الآسيوية والعالمية، في ظل تحقيقه إنجازات لافتة، أهمها الحصول على لقب دوري السوبر الصيني 5 مرات متتالية بداية من عام 2011 حتى الموسم الحالي 2015، فضلاً عن حصوله على لقب دوري أبطال آسيا 2013، وبلوغ النهائي القاري للنسخة الحالية، والذي وضعه في مواجهة الأهلي ممثل الكرة الإماراتية والخليجية ونائباً عن أندية غرب القارة.

وأشارت تقارير صحفية عالمية تفاعلت مع قرار جوانزو بدخول البورصة، إلى أن خسائر الجهة الراعية للفريق، وهي تحديداً شركة إيفرجراند الصينية للعقارات بلغت 85 مليون يورو عام 2014، وهو المبلغ الذي خسرته الشركة التي تنفق بسخاء على نادي جوانزو، ومن ثم كان القرار بدخول البورصة من أجل ضبط النفقات، ورغبة في استغلال شعبية النادي التي ترتفع بصورة واضحة.

يحتل تشو جياين مالك الشركة الراعية لنادي جوانزو المرتبة الخامسة على لائحة أثرياء الصين، وفقاً لما كشفت عنه «فوربس» الأميركية المتخصصة في نشر قوائم الأثرياء في مختلف القطاعات، وتبلغ ثروة جياين 7.2 مليار يورو، مما يجعله واحداً من أقوى الشخصيات في الوسط الكروي والاقتصادي بالقارة الصفراء، وعلى الرغم من امتلاكه هذه الثروة الكبيرة، إلا أنه تنازل عن 40% من حقوق رعاية جوانزو لشركة صينية أخرى تعمل في مجال التسوق عبر شبكة الإنترنت.

وتعمل شركة إيفرجراند في قطاع العقارات في الصين، وتحديداً في الأقاليم الجنوبية، وهي الثانية من حيث الترتيب في المجال العقاري بالصين، ويتجه تركيزها إلى توفير العقارات للطبقة المتوسطة في البلاد، مما جعلها تتجه إلى رعاية واحدة من اللعبات التي ترتفع شعبيتها بمرور الوقت في الصين، وهي كرة القدم.

واتجهت إيفرجراند لرعاية نادي جوانزو بداية من عام 2010، ومن أبرز الصفقات التي قامت بتمويلها جلب المدرب الإيطالي الشهير مارتشيللو ليبي مقابل 30 مليون يورو، ليحقق مع النادي إنجازات تاريخية، تمثلت في الحصول على لقب الدوري 3 مرات، ولقب دوري أبطال آسيا.

كما نجحت إيفرجراند في تمويل صفقات من العيار الثقيل للنادي سواء بجلب نجوم الأندية الصينية الأخرى من اللاعبين المحليين، أو التعاقد مع مشاهير الكرة العالمية، ومن بينهم إيكليسون، وجولارت، وباولينيو، وروبينيو، وغيرهم من نجوم الكرة البرازيلية، فضلاً عن التعاقد في يونيو الماضي مع المدرب البرازيلي الشهير لويز فيليبي سكولاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا