• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مهدي سعيد بـ «هاتريك» مبخوت

ارتفاع «المعنويات» والفاعلية الهجومية أبرز مكاسب «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

خرج المنتخب الوطني لكرة القدم بعدة مكاسب فنية ومعنوية من انتصاره الكبير الذي حققه على حساب منتخب تركمنستان بنتيجة «5-1»، منها «هاتريك» لمبخوت في البروفة الودية التي شهدها استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة مساء أمس الأول، في إطار تحضيرات «الأبيض» لخوض مواجهتي الجولتين السابعة والثامنة لتصفيات كأس العالم أمام تيمور الشرقية وماليزيا يومي 12 و17 الشهر الجاري.

أول المكاسب التي حققها «الأبيض» هي ارتفاع الروح المعنوية للاعبين بعد فترة عصيبة مروا بها عقب خسارتهم أمام المنتخب السعودي في الجولة السادسة للتصفيات بهدفين لهدف، وهي الخسارة التي لم تبدد فرصه في المنافسة على التأهل إلى الدور المقبل للتصفيات، لكنها عززت من ثقة اللاعبين بأنفسهم، كما أحدثت حالة من القلق في أوساط الجماهير التي كانت وما تزال تنظر إلى الجيل الحالي للاعبي الأبيض بوصفهم الجيل الأقدر على تحقيق حلم التأهل إلى المونديال للمرة الثانية في التاريخ.

وأظهرت بروفة تركمنستان مكسباً آخر مهماً، وهو عودة المنتخب الوطني إلى أدائه الهجومي المميز وتمثل ذلك بالمهاجم المخضرم علي مبخوت الذي استرد عافيته التهديفية بعدما نجح في إحراز «هاتريك» من شأنه أن يمنحه المزيد من الثقة في المباريات القادمة بالتصفيات.

وشدد مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني على أهمية عودة علي مبخوت إلى هز الشباك، إذ وصف هذا الأمر بأن إحدى أكبر فوائد المباراة الودية، لأن مبخوت يعد أحد أبرز المهاجمين في آسيا بوصفه هدافاً للنسخة الأخيرة من النهائيات القارية، مشيراً إلى أن المنتخب كان وما يزال يعول الكثير على مبخوت في المباريات القادمة وبالأخص أمام تيمور الشرقية وماليزيا مع زملائه العكبري والعطاس وعامر عمر وأحمد خليل.

وأبدى مهدي علي سعادته الكبيرة بما قدمه «الأبيض» أمام تركمنستان، بعدما شهدت المباراة مشاركة كل اللاعبين الذين انتظموا في التدريبات التي جرت الأسبوع الماضي، إذ أكد أن كل اللاعبين قدموا أداءً فنياً طيباً، مضيفاً أنه كان يتمنى بقاء محمود خميس مدافع النصر مع المنتخب لكن الإصابة حالت دون ذلك، مما اضطره إلى استدعاء وليد عباس ظهير أيسر الأهلي، حيث من المنتظر أن ينضم مع زملائه لاعبي الأهلي بمعسكر المنتخب الوطني فور الانتهاء من مشاركة فريقهم مباراة ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا مساء اليوم.

وباستثناء اللاعب محمود خميس فإن مهدي علي قام بإشراك الـ16 لاعباً الذين تضمهم القائمة الأولية للمنتخب الوطني في مباراة تركمنستان، إذ ضمت التشكيلة الأساسية كل من خالد عيسى في حراسة المرمى، محمد فايز، مهند العنزي، إسماعيل أحمد ومحمد فوزي في الدفاع، عامر عبدالرحمن، حسن إبراهيم، محمد عبدالرحمن وعامر عمر في وسط الميدان إلى جانب المهاجمين علي مبخوت ومحمد العكبري، في حين شهد الشوط الثاني إشراك اللاعبين الخمسة الآخرين، وهم: علي خصيف بدلاً من خالد عيسى، داود علي بدلاً عامر عمر، أحمد العطاس بدلاً من العكبري، محمد أحمد بدلاً من إسماعيل أحمد وفارس جمعة بدلاً من محمد فوزي.

ويستأنف المنتخب الوطني تدريباته مساء اليوم بعدما خضع إلى الراحة طيلة يوم أمس الجمعة، ومن المنتظر أن يشهد ملعب الشعبة العسكرية في أبوظبي جرعة تدريبية مكثفة تنطلق في وقت مبكر على غير ما درجت عليه العادة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام الجهاز الفني واللاعبين لمتابعة مباراة الأهلي وجوانزهو الصيني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، وهي المواجهة التي أعرب كل أعضاء المنتخب عن أملهم في أن يخرج منها الأهلي بنتيجة الفوز، والتي من شأنها أن تنعكس بشكل إيجابي على أجواء المنتخب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا