• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الجماهير الإماراتية بصوت واحد:

قاتلوا من أجل «اللقب» و«العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

شمسه سيف (الاتحاد)

لم يكن طريق «فرسان فزاع» إلى نهائي دوري أبطال آسيا مفروشاً بالورود، حيث واجه العديد من العقبات والصعاب، ابتداءً من دور المجموعات، وحتى المباراة الأخيرة من إياب نصف النهائي، والتي تأهل من خلالها عن جدارة واستحقاق، ليصبح الأهلي قاب قوسين أو أدنى من معانقة المجد، وتأمل الجماهير الإماراتية والخليجية والعربية على حد سواء، في أن يكتب «الأحمر» تاريخاً جديداً في سجل إنجازاته، وأن يتوج بالذهب أمام جوانزو الصيني في نهائي الأحلام.

تأهل الأهلي إلى دور الـ16 بعد أن حلّ ثاني المجموعة الرابعة، ليواجه «الزعيم» الممثل الإماراتي الثاني في البطولة، ونجح «الفرسان» في حصد بطاقة التأهل إلى ربع النهائي، حيث انتهى الذهاب بالتعادل سلبياً يوم 20 مايو باستاد راشد في دبي، والتعادل مرة أخرى في الإياب، ولكن هذه المرة إيجابياً بثلاثة أهداف لكل منهما، وحصل «فرسان آسيا» على تذكرة العبور إلى ربع النهائي.

واصل الأهلي مشواره في البطولة بخطى ثابتة، واصطدم في أواخر أغسطس الماضي بنفط طهران، وأثبت تفوقه وعلو كعبه على الفريق الإيراني في أرضه وأمام جمهوره الذي بلغ 23 ألفاً و300 مشجع في استاد آزادي بإيران، حيث أنهى اللقاء لمصلحته بهدف جاء برأسية المهاجم النجم المتألق في البطولة البرازيلي ليما، واستمر الأهلي بالتفوق فنياً في مباراة الإياب 16 سبتمبر، بعد أن حقق الفوز بهدفي أحمد خليل وليما مقابل هدف للنفط.

بعد أن تخطى نفط طهران في ربع النهائي، شاءت الأقدار بأن يواجه «الزعيم الهلالي»، والذي سبق له أن حقق البطولة عامي 1992، و2000، وتعتبر محطة «الأزرق» من أصعب المحطات خلال مشوار الأهلي في البطولة القارية، لأنها المحطة لبلوغ نهائي الحلم، ولم يتوانَ الأهلي في تقديم أفضل المستويات، حيث جاءت نتيجة الذهاب إيجابية بهدف لكل منهما، رغم الحضور الجماهيري الغفير من مشجعي الهلال، وتخطى 53 ألف متفرج، ليستغل الأهلي النتيجة في مباراة الإياب باستاد راشد في دبي ويحقق الفرحة الكبيرة بالتغلب على الهلال بثلاثة أهدف مقابل هدفين، ويتأهل رسمياً لملاقاة جوانزو الصيني في نهائي دوري أبطال آسيا.

ولأن الأهلي يمثل «الوطن»، فإن الألوان جميعها تتوحد، بل وتتحول إلى «الأحمر»، وتقف الجماهير الإماراتية صفاً واحداً لمؤازرة «الفرسان» في المنعطف الأخير لدوري الأبطال أمام جوانزو الصيني. وبعد سلسلة من النتائج الإيجابية والعروض الجميلة التي قدمها رجال الأهلي بقيادة الروماني كوزمين، تضع جماهير الكرة الإماراتية كامل ثقتها في «كتيبة الفرسان»، لإسعاد الإمارات شعباً وقادة، في نهائي الحسم.

وعبرت الجماهير الإماراتية من خلال موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن كامل جاهزيتها واستعدادها لمساندة الأهلي في مباراتي الذهاب والإياب، من أجل الحصول على اللقب، والوصول إلى كأس العالم للأندية باليابان.

من جانب آخر، ثمنت الجماهير مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتخصيص طائرة للجماهير الإماراتية إلى الصين لمؤازرة «الفرسان» في إياب النهائي، مؤكدين أن المبادرة ليست غريبة على القيادة الرشيدة، وأشاروا إلى أن المبادرة جاءت في توقيت مهم قبل أن يخوض الأهلي مباراة الذهاب باستاد راشد في دبي، حتى يدرك اللاعبون أنهم أمام لقاء مهم ومصيري، وأيضاً مسؤولية كبيرة في تمثيل الوطن خير تمثيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا