• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قصة إنسانية

بعد عام من التشرد.. عائلة في غــــزة تستعيد منزلها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

غزة (أ ف ب)

يعبر عاطف الظاظا عن فرح عارم لعودته مع عائلته المكونة من 12 فرداً إلى منزله، الذي هو أول مسكن أعادت وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين بناءه في قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية المدمرة في صيف 2014.

وعلى رغم أن العودة مشوبة بالقلق، فإن عاطف الظاظا، وهو عامل بناء سابق في التاسعة والأربعين، متمسك بالبقاء في هذا المنزل القريب من الحدود الإسرائيلية والواقع في الطابق الأول من مبنى من أربعة طوابق دمرته إسرائيل، لا سيما وقد «التم شمل» عائلته بعد أكثر من عام من التشرد.

ويقول الفلسطيني الذي شهد في حياته جولات عنف متكررة «في هذا البيت، ولد كل أبنائي بجانب الحدود والخطر موجود ويمكن أن يهدم الإسرائيليون الدار في أي حرب، لكننا لا نملك إلا هذه الحياة».

ويضيف عاطف، وهو والد لعشرة أبناء، «نتوقع في كل دقيقة حرباً جديدة، لكن لا مفر من العيش هنا حتى لو وقعت حرب».

ويقول المتحدث باسم «الأنروا» عدنان أبو حسنة «إننا نخشى دائماً من أن المنازل الحدودية معرضة للهدم في أي عمليات عسكرية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا