• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

المستوطنون يحتلون منزلاً في الخليل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

الخليل - وكالات الأنباء:احتل مائتا مستوطن يهودي الليلة قبل الماضية، منزلا يزعمون انهم اشتروه من فلسطيني بالقرب من الخليل، وحاصرت قوات كبيرة من الشرطة والجيش المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق، الواقع على طريق تربط الخليل بمستوطنة ''كريات أربع'' في جنوب الضفة الغربية.

وبحسب نعوم ارنون احد ممثلي مستوطني الخليل فإن ''المنزل تم شراؤه بمبلغ 700ألف دولار بشكل قانوني بوساطة شركة عقارية مقرها في الأردن ونأمل ان تقطنه قريبا عشر أسر'' يهودية ،مشيرا الى ان ''المبنى كان خاليا'' حين وصل المستوطنون وأقاموا فيه. بينما أكد الفلسطيني فائز رجبي انه مالك المبنى وان لديه كل الوثائق التي تثبت ملكيته. وقال ''لقد اشتريت هذا المنزل قبل 15 عاما ولم أبعه لأي أحد. وكاذب كل من يقول العكس''.

واحتجت حركة ''السلام الان'' المناهضة للاستيطان على تحرك المستوطنين ودعت في بيان وزير الحرب الاسرائيلي عمير بيريتس إلى إصدار أمر بالإخلاء الفوري للمنزل قبل ان ''يتسبب هذا الاستفزاز في انفجار العنف في الخليل''.

وفي 7 ايار/مايو 2006 طردت قوات الجيش والشرطة الاسرائيلية عشرات المستوطنين استولوا على منزل في الخليل وكان المستوطنون أكدوا حينها أيضا انهم اشتروا المبنى الواقع في المدينة القديمة قرب الحي اليهودي والحرم الابراهيمي، من فلسطينيين. وتشهد الخليل توترا بين الفلسطينيين والاسرائيليين. وكانت اسرائيل أخلت بموجب اتفاق مع السلطة الفلسطينية في 1997 نسبة 80 بالمئة من الخليل ويعيش في الخليل بضع مئات من المستوطنين اليهود معزولين وسط 120 ألف فلسطيني وفي حماية الجيش الاسرائيلي.