• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

قاض إسباني يطالب بمحاكمة بوش وحلفائه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

مدريد -رويترز: طالب قاض إسباني بارز أمس بمحاكمة الرئيس الاميركي جورج بوش وحلفائه عن مسؤوليتهم في شن حرب على العراق.

وفي مقال نشرته صحيفة ''الباييس'' الإسبانية في الذكرى الرابعة لغزو العراق، قال القاضي الاسباني بالتاسار جارثون الذي حاول سجن رئيس تشيلي الأسبق الراحل أوجوستو بينوشيه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ان تلك الحرب ''كانت واحدة من أشد الاحداث الخسيسة غير المبررة في التاريخ الانساني الحديث''. وأضاف ''علينا ان نبحث بعمق أكثر في امكانية توجيه المسؤولية الجنائية لأشخاص مازالوا أو كانوا مسؤولين عن هذه الحرب لنرى ما اذا كانت هناك أدلة كافية لمساءلتهم عن هذا. فمقتل 650 ألفا يكفي لبدء تحقيق وتحريات دون مزيد من التأخير''. وأوضح ''من انضموا الى الرئيس الامريكي في شن حرب على العراق يتحملون نفس القدر من المسؤولية مثله لأنهم، رغم ما كان عندهم من شكوك ومعلومات منحازة ، وضعوا أنفسهم بين يدي المعتدي للقيام بأعمال قتل وتدمير وضيعة مستمرة حتى يومنا هذا''.

وفي فبراير شباط الماضي أقر رئيس الوزراء الاسباني السابق خوسيه ماريا أثنار بأنه عرف الآن ان الرئيس العراقي السابق صدام حسين لم يكن يملك أسلحة دمار شامل. وكتب جوراثون معلقا ''اذا لم يكن يعرف بما فيه الكفاية يجب ان يسأل لماذا لم يتصرف بحكمة ويعطي مفتشي الامم المتحدة مهلة أكبر بدلا من ان يفعل العكس في اذعان كامل واخلاص للرئيس بوش. منذ عام 2003 حدث هجوم مدمر على سيادة القانون وعلى كل جوهر في المجتمع الدولي متمثلا في خرق القانون الدولي بزعم محاربة الارهاب''.