• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قائمة فوربس

خليفة ضمن أقوى الشخصيات المؤثرة في العالم لعام 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) اختارت مجلة «فوربس» الأميركية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ضمن قائمة أقوى الشخصيات المؤثرة في العالم للعام 2015. وتعليقاً على هذا الاختيار، قال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد إن هذه النتيجة لم تأت من فراغ وإنما هي ترجمة لجهود كبيرة ورؤية حكيمة تبلورت نتائجها في تحقيق دولة الإمارات بقيادة سموه لأرفع المنجزات محلياً وإقليمياً وعالمياً، ويكون الاقتصاد الوطني الشامخ علامة تقدير وامتياز في سجل سموه الذهبي الحافل بالمنجزات الحضارية. وأضاف معاليه «11 عاماً من مسيرة الحكم الرشيد لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، كان عنوانها التمكين والتميز والارتقاء بالإنسان الإماراتي، ومهما وضعنا لسموه من أوصاف وتقدير فلن نوفيه حقه، فسموه أكمل مسيرة النهضة الشاملة والمنجزات العظيمة التي بدأها مهندس الاتحاد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه ليؤكد أنه خير خلف لخير سلف وبأن الإمارات استمرت بأيدٍ أمينة بعد بناء الاتحاد على يد الرعيل المؤسس من قادة الوطن». وأكد معالي المنصوري أن شعب الإمارات الوفي ينظر بعين الفخر والاعتزاز إلى صاحب السمو رئيس الدولة الذي لم يأل جهداً في سبيل رفعة الوطن وراحة المواطنين بل إن يده الممدودة بالخير والعطاء تجاوزت حدود الإمارات لتصل إلى كافة الأشقاء العرب والمسلمين في كل أنحاء البسيطة مكرساً بذلك أصالة شعبه ومحبتهم للخير وليكون سموه رمزاً للسلام والمحبة ينشرها بين الناس ولتكون الإمارات في ظل حكمه الرشيد واحة أمن وأمان تؤمها العقول المبدعة من كافة أرجاء المعمورة. ومن جانبه أشار هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي الى أن وضع مجلة فوربس الأميركية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ضمن قائمة أقوى الشخصيات المؤثرة في العالم للعام الجاري 2015 تأتي تتويجاً للإنجازات العظيمة التي تحققت في دولة الإمارات في مختلف الميادين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ما رسخ من مكانتها على خريطة العالم. وأضاف أن الزخم الذي اكتسبته الإمارات خلال السنوات الماضية وسلسلة المبادرات الاستراتيجية التي تطلقها قيادتنا الرشيدة بصورة مستمرة من شأنها أن تنقل الإمارات من قائمة «الاقتصادات الناشئة» إلى مصاف «الاقتصادات المتقدمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض