• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الصحة» تدعو إلى تحري الدقة وتنفي وجود أي إصابات بين طلبة المدارس

دبي خالية من حالات للحمى الشوكية والتهاب السحايا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكدت هيئة الصحة في دبي، خلو إمارة دبي من أي حالات لمرض الحمى الشوكية، نافية ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من وجود حالات إصابة بمرض التهاب السحايا، داعية أفراد المجتمع كافة، إلى تحري الدقة فيما يتم تداوله في مثل هذه الأمور، ونبذ الإشاعات، والاعتماد على التقارير الرسمية الموثوقة، دون الالتفات إلى الإشاعات التي من شأنها الإضرار بالمصلحة العامة، وإثارة البلبلة في أوساط المجتمع.

وقالت الهيئة في بيان رسمي صادر عنها يوم أمس، إنها فوجئت بأنباء عارية عن الصحة، وإشاعات تشير إلى وجود حالات إصابة بالحمى الشوكية، والتهاب السحايا، مؤكدة أن سياسة الشفافية المعتمدة في التعامل مع المجتمع، تحتم عليها الوقوف بحسم أمام ما يتردد من أقاويل لا أساس لها من الصحة.

وكانت «الاتحاد»، نشرت في عددها الصادر أمس، عن مصادر تعليمية وصحية متطابقة، عدم وجود حالات إصابة بمرض التهاب السحايا، وفقا للتقارير الطبية ونتائج عمليات التقصي التي أجرتها الجهات المعنية في دبي على مدار الأسبوع الماضي.

وأشارت هيئة الصحة في دبي، إلى وجود منظومة وقائية متطورة، لمواجهة أي أمراض معدية وافدة، وأنها تسخر جميع جهودها وإمكانياتها للكشف المبكر عن أي أمراض، إضافة إلى حزمة من الإجراءات الوقائية والعلاجية المتصلة بالرعاية المتكاملة، التي تتبناها للحفاظ على صحة أفراد المجتمع وحياتهم، وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، والمؤسسات والجهات المعنية وذات العلاقة، التي تعمل معها جنباً إلى جنب تحقيقاً للمصلحة العامة.

وكانت أحد المستشفيات الخاصة شهدت مؤخراً وفاة طفلة في الرابعة من عمرها، ما جعل البعض يربط بين حالة الوفاة، وما يتردد من إشاعات مغرضة، حول وجود إصابة بالحمى الشوكية والتهاب السحايا، وهو ما نفته التقارير الطبية الرسمية الخاصة بحالة الوفاة، في الوقت نفسه أشارت الهيئة إلى أنها قامت بعمل الفحوص اللازمة والمسح الوقائي الشامل، ضمن إجراءاتها الاحترازية تجاه حالة الوفاة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض