• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البيئة تحذر من الاقتراب منها وتعتبرها ظاهرة طبيعية

شواطئ أبوظبي تشهد ظهوراً لقناديل البحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

تشهد شواطئ أبوظبي خلال الفترة الحالية من العام ظهور أنواع من قناديل البحر ما يستوجب من رواد الشواطئ أخذ الحيطة والحذر وتجنب الاقتراب منها.

وأوضحت هيئة البيئة في أبوظبي أن هناك سبعة أنواع من قناديل البحر في مياه أبوظبي وهي: البحر الشائع أو القمري، والبحر المقلوب، والبحر الأبيض، والبحر سيجار، والبحر الصغير، والبحر أماكوسا، والبحر المربع.

وأكدت الهيئة أنه من الطبيعي ظهور قناديل البحر في هذه الفترة من العام ومن أكثر الأنواع شيوعاً في أبوظبي هو قنديل البحر القمري، وتظهر معظم مستعمراته مع بداية الصيف (مايو ويونيو) كما تظهر قناديل البحر المقلوب في شهري (سبتمبر وأكتوبر).

وأفادت بأن معظم هذه الأنواع قد تتسبب في لسعات بسيطة، وعادة لا يشعر بها السباحون، ولكن قنديل البحر المربع قد يشكل خطورة.

وتنصح هيئة البيئة في أبوظبي رواد الشواطئ توخي الحذر وتجنب الاقتراب من قناديل البحر مهما كانت أنواعها. وأوضح دكتور وائل كرامة استشاري طب الأسرة في عيادة الشامخة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أن أعراض لسعة قنديل البحر تتمثل في طفح جلدي واحمرار وتورم وألم يستمر لساعة تقريباً في مكان اللسعة. وحول كيفية التعامل مع لسعة قنديل البحر، بين دكتور كرامة أنه بداية لا بد من الخروج مباشرة من البحر تجنباً للسعات في مناطق أخرى، وعدم حك المنطقة التي تعرضت للسعة القنديل تجنباً لانتشار سم القنديل إلى أماكن أخرى من الجسم، ووضع مياه مالحة فوق مكان اللسعة وتجنب وضع المياه العذبة، وفي حال توفر الخل ينصح بوضعها مكان الألم لأنه يقلل من فرصة انتشار خلايا السم.

وأكد أن الإسعافات الأولية التي تتم على الشاطئ غالباً ما تكون كافية، ولا يتطلب الأمر مراجعة الطبيب، ولكن في حال توجه الشخص الذي أصيب بلسعة القنديل إلى الطبيب فيتم معالجة اللسعة بوصف مرهم للحساسية في تركيبته الكروتيزون وإعطائه مضاد للحكة.

وتفيد الموسوعات العلمية أن قنديل البحر يصنف من الرخويات البحرية، ويوجد في أكياس صغيرة جدا كبالون ماء، وكل كيس منها يحتوي على شريط قاذف فيه أشواك تخترق جسم الإنسان عند أي ملامسة، ويحتوي السم على مركبات كيميائية كثيرة وتتضمن سموم عصبية عضلية وهي مركبات تشبه الهيستامين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض