• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

تواصل العاصفة لليوم الثاني على التوالي على سواحل المديرية

مدينة الشيخ خليفة.. تضمد جراح المتضررين من إعصار «شابالا» في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

عدن (الاتحاد،وكالات)

أصبحت مدينة الشيخ خليفة السكنية للمتضررين من كوارث سيول 2008م بتريم بمحافظة حضرموت مأوى للنازحين الهاربين من المناطق الواقعة على مجاري السيول، خوفاً من التأثيرات المتوقعة من إعصار شابالا الذي ضرب محافظة حضرموت خلال اليومين الماضيين، ولجأ أهالي مناطق ثبي ـ حصن فلوقة ـ الرملة في حضرموت إلى المدينة السكنية التي ملكتهم إياها دولة الإمارات العربية المتحدة بعد استكمال بنيانها، كما فتح الأهالي بيوتهم لاستقبال كل النازحين من بلدة ثبي وما جاورها.

وشكلت مدينة خليفة فارقاً مهماً من ناحية تسهيل الأمور على لجان الطوارئ والإنقاذ في إيواء ونقل النازحين إلى مناطق أخرى من مدينة تريم، لتقف مساكن مدينة الشيخ خليفة شاهد عيان على أهمية وقيمة هذا المشروع الذي قدمته دولة الإمارات مكرمة سخية لأبناء المدينة بعد كوارث سيول 2008م، في حين تقدم الأهالي بالشكر والعرفان والدعاء لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على هذه المكرمة، واكتظت المدينة بالنازحين، مما يعني اطمئنانهم وشعورهم بالأمان، بعيداً عن أي تهديد من مياه السيول.

يذكر أن دولة الإمارات قامت ببناء المدينة السكنية الواقعة في منطقة ثبي، والتي تحتوي على أكثر من 200 وحدة سكنية من أصل 1000 في محافظة حضرموت الساحل والوادي، ويعتبر هذا المشروع الأنجح من بين كل المدن، حيث تم إنجازه وتسليمه للمستفيدين، بينما مازال المشروع بحاجة إلى استكمال بعض النواقص في البنى التحتية، حيث ناشد الأهالي المختصين باستكمالها ليحصلوا على الاستقرار والانتقال للسكن بشكل دائم.

وقال سكان محليون في مديرية الرضوم لـ»الاتحاد»: «إنه ولليوم الثاني على التوالي تتواصل العاصفة على سواحل المديرية التي ارتفع فيها منسوب البحر، وغمرت مساحات من اليابسة، وجرفت عشرات القوارب وممتلكات الصيادين هناك، خصوصاً في منطقة بئر علي، وأفاد السكان بأن قرية جلعة في المديرية طمرت بالمياه بالكامل، فيما انهارت بعض المنازل جراء الأمطار الغزيرة عقب نزوح السكان من القرية ليلة أمس خوفاً من الفيضانات».

وأطلق أبناء مديرية الرضوم والقرى المحيطة بها نداء استغاثة عاجلة لانهيار منازلهم وتصدعها، بسبب كثافة وغزارة الأمطار والسيول التي خلفها إعصار شابالا، خصوصاً وأن معظم المنازل مبنية من الطين، مما تسبب بانهيارها وتصدعها، وأدى ذلك إلى نزوح عشرات الأسر، ولجأ البعض منها للمساجد والمدارس والمرتفعات، وبعضها مازال في العراء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض