• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

البرازيلي الشاب يملأ فراغ ريبيري

دوجلاس كوستا.. «خليفة رونالدينيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

اشتراه بايرن ميونيخ بمبلغ 30 مليون يورو في «الميركاتو الصيفي» الأخير، فلفت إليه الأنظار من أول مباراة لعبها في الدوري الألماني «البوندسليجا» من بداية الموسم، لدرجة جعلت الكثيرين من عشاق النادي البافاري لا يفكرون كثيراً بغياب النجم الفرنسي فرانك ريبيري عن الفريق منذ أكثر من 8 أشهر بسبب الإصابة، إذ إن الوافد الجديد «دوجلاس كوستا» القادم من نادي شاختار دونتيسك الأوكراني استطاع أن يملأ الفراغ الذي تركه غياب ريبيري وخاصة في مركز الجناح الأيسر في فريق بايرن ميونيخ، والذي كان «مركزاً يتيماً» منذ ابتعاد النجم الفرنسي عن الملاعب.

وتقول مجلة «فرانس فوتبول» في تقرير لها عن هذا النجم البرازيلي الشاب، 25 سنة، إنه في الوقت الذي كان فيه فرانك ريبيري يواصل علاجه من الإصابة التي لحقت به في 11 مارس الماضي، كان دوجلاس كوستا يتألق من مباراة إلى أخرى مع النادي البافاري.

ولم يكن أحد يتوقع لدوجلاس أن يتألق بمثل هذه السرعة، إذ إنه لم يحتج إلى وقت طويل للانسجام والتأقلم على أسلوب لعب بايرن ميونيخ، وإنما ظهرت شخصيته سريعاً، وأثبت أنه لاعب كبير ويدرك تماماً حقيقة إمكانياته، وها هو بعد خمس سنوات لعبها في أوكرانيا، وتحديداً مع فريق شاختار دونتسك، يأتي إلى النادي البافاري ليساعد في تعويض غياب نجم الجماهير المفضل فرانك ريبيري.

ويقول تياجو ألكانتارا زميله في البايرن: «دوجلاس كوستا أسهم في فوز الفريق في أغلب مبارياته حيث لعب أساسياً، وهو لاعب يمتلك مهارات فنية عالية ويجيد المراوغة بصورة لافتة، بل ويتفوق في مهاراته على ريبيري، فضلاً عن أنه يمكنه اللعب في مختلف جبهات خط الهجوم يميناً ويساراً وحتى في القلب، وهو بذلك يوفر حلولاً لمديره الفني جوارديولا، لأنه ليس مثل الهولندي روبن أو الفرنسي ريبيري اللذين يلعبان في مكان محدد في الملعب.

ويملك كوستا قدماً يسرى سحرية، فضلاً عن سرعته وقوته الجسمانية، ويشكل مع اللاعب «ألابا» ثنائياً متفاهماً، ويعترف كوستا بأنه جاء إلى بايرن ميونيخ لخلافة فرانك ريبيري، ولكنه لم يكن يتوقع أن يحدث ذلك بمثل هذه السرعة، فقد منحه جوارديولا الفرصة فأمسك بتلابيبها وفرض نفسه كلاعب أساسي في الفريق، ومازال يثبت للجميع أنه يستحق مكاناً ثابتاً في الفريق، لأنه يصنع الفارق دائماً بتمريراته الحاسمة أو بأهدافه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا