• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

البواردي: أسس ومعايير لتطوير آليات الإدارة البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

أكد معالي محمد أحمد البواردي أمين عام المجلس التنفيذي العضو المنتدب لهيئة البيئة أبوظبي على أهمية تقرير حالة البيئة الأول لإمارة أبوظبي، وتكمن أهميته بأنه شخص الحالة والمستوى البيئي في الإمارة الأمر الذي يمكن من خلاله الوصول إلى أفضل مستويات الحفاظ على البيئة، مشيرا إلى أهمية مراعاة جميع الظروف البيئية المحيطة عند التعامل مع كافة القضايا البيئية لإعطاء التشحيص الحقيقي لحالة البيئة.

وقال البواردي في تصريحات للصحفيين إنه ليس المطلوب استبدال الموارد الطبيعية أو الاستغناء عنها، فالبرغم من أن دولة الإمارات من أهم منتجي النفط على مستوى العالم إلا أنها من أقل الدول في مستوى الاستخدام.

ورداً على سؤال لـ''الاتحاد'' حول وجود استراتيجية جديدة للعمل بناء على معطيات تقرير البيئة أكد البواردي أن مبادرة أبوظبي وتقرير حالة البيئة بالأساس هما استراتيجية عمل لأنهما يضعان القواعد الأساسية التي من خلالها يتم الأداء البيئي وبالتالي فإن هذا الأداء سيكون مبنيا على أسس ومعايير تتيح فرصة لتطوير نظم وآليات الإدارة البيئية بما يحقق مستقبلا مستداما.

وحول أثر المشروعات الجديدة التي تشهدها الإمارة حاليا على الواقع البيئي قال معالي محمد أحمد البواردي إن كافة المشاريع التي تقام في أبوظبي تخضع لما يسمى بتقييم الأثر البيئي وهو جزء لا يتجزأ من انطلاق أي مشروع وترخيصه، معربا عن أمله بأن يكون تقرير حالة البيئة الأول أداة فعالة للربط بين التنمية البشرية والأنشطة الاقتصادية والبيئية بطريقة تمكن من اتخاذ قرارات مبنية على معلومات حديثة ومتكاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال