• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

في دراسة لـ«بيئة أبوظبي» عن تقييم المخزون السمكي

الجش إلى «تدهور» والكنعد والزريدي والصافي «منهارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

كشفت دراسات تقييم المخزون السمكي التي أجرتها هيئة البيئة في أبوظبي مؤخراً عن حدوث مزيد من التدهور في وضع الأسماك القاعية الرئيسية المستهدفة في مصائد أبوظبي، ما يتطلب اتخاذ تدابير أكثر فعالية بإنعاش وتجديد المخزون.

وتسعى هيئة البيئة من خلال دراسات تقييم المخزون السمكي التي تجريها بشكل مستمر إلى استكمال قاعدة البيانات المتوافرة حالياً عن حالة الموارد السمكية والمساعدة في تحقيق مصائد مستدامة بحلول عام 2030. وأشارت دراسات تقييم المخزون إلى أن وضع أسماك (الجش) تدهور إلى مستوى الاستغلال المفرط أو المستنزف، فيما لم تتغير حالة أنواع الأسماك السطحية الأكثر أهمية كأسماك الكنعد وغيرها من الأنواع التي صنفت سابقاً على أنها منهارة كالزريدي والصافي. ووفقاً للتقرير السنوي لهيئة البيئة الصادر مؤخراً، فإن الهيئة أجرت إعادة تقييم لـ8 أنواع من الأسماك التجارية الرئيسية لمعرفة ما إذا كان وضعها قد تغير بعد ما يزيد قليلا على عقد من الزمان، وشملت هذه الأنواع كلا من الفسكر، الكوفر، الجش، البدح، الزريدي، العقلة، الكنعد والصافي.

وأشارت الدراسة إلى أن سمك الزريدي والصافي والكنعد يتعرض بشدة للصيد الجائر، فيما أسماك الكوفر والجش تتعرض للصيد الجائر، أما أسماك الفسكر والبدح والعقلة فيتم صيدها بشكل مستدام.

إلى ذلك، أعلنت هيئة البيئة في أبوظبي مؤخراً عن تعاونها مع وزارة البيئة في أبوظبي لوضع برنامج لتسيير إدارة التغيير لمصايد الأسماك بدولة الإمارات التي سوف تركز حتى عام 2019 على إعادة هيكلة أنظمة إدارة قطاع الصيد التجاري والترفيهي بهدف إعادة التوازن الطبيعي للموارد السمكية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض