• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التسنين وفقاقيع الهواء أهم الأسباب

توقف الطفل عن الرضاعة مؤشر ألم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

خورشيد حرفوش (القاهرة)

يتصرف الطفل من وقت لآخر على نحو غريب عند رضاعته خلال الفترة التي يتراوح فيها عمره بين الشهر الرابع والشهر السابع. فقد تجده الأم يقبل على الرضاعة بلهفة - سواء الطبيعية أو من الزجاجة - لكنه سرعان ما يتوقف عن الرضاعة لبضعة دقائق وكأنه لا يزال جائعا، وعندما يعود إلى الرضاعة مجدداً ينتفض ثانية من جديد بكاء وصارخاً. لكنه قد يتناول طعامه الجامد بشهية، هذا الموقف يصيب الأم بالحيرة.

في هذا الإطار، تقول الدكتورة سميرة شوقي، أخصائية الأطفال بمركز رعاية الأمومة والطفولة بمستشفى بالقاهرة، إن الاحتمال الأكبر في هذه المرحلة أن الطفل يتألم نتيجة بداية ظهور أسنانه (مرحلة التسنين)، وعندما يمتص الحليب، فإنه من الطبيعي أن يمر من خلال اللثة الملتهبة غالبا، فيصيبه بوخز لا يطاق. عندها يجب على الأم أن تقسم وجبة الطفل إلى أقسام عدة، وتعطيه الغذاء الجامد ما بين كل وجبتي رضاعة، لأن الألم لا يصيبه إلا بعد بضع دقائق من المص، أما إذا كان يتناول الحليب من الزجاجة، ففي وسعها توسيع ثقوب «حلمات» الزجاجة بحيث يسهل عليه الرضاعة في وقت أقصر، محذرة من اللجوء إلى توسيع الثقوب في غير حالات الألم، لأن الاستمرار عليها على المدى البعيد يمنع استمتاع الطفل بعملية الرضاعة.

وتضيف «إذا استمر الألم والصراخ لأيام، فيمكن للأم أن تدع الإرضاع الصناعي كليا، وتحاول الأم أن ترضع طفلها بالكوب، إذا كان يستطيع ذلك، أو تحاول أن ترضعه شيئاً فشيئاً بالملعقة، أو تمزج كمية كبيرة من الحليب بالأغذية الجامدة التي يتناولها».

وتوضح شوقي أن إصابة الطفل بآلام في الأذن الوسطى، نتيجة مضاعفات نزلة برد، أو ألم في مفاصل الفكين يعيقه عن الرضاعة، وإن ظل يتناول الأطعمة الجامدة بسهولة. أو قد يتصادف ذلك عندما يمتنع الطفل عن الرضاعة أثناء دورتها الشهرية. عندئذ يمكنها الاعتماد على الرضاعة بالزجاجة خلال تلك الفترة فقط؛ لأن الطفل سيعود إلى الرضاعة الطبيعية من دون مشاكل بعد انقضاء فترة الدورة الشهرية.

وتشير إلى أنه من الطبيعي أن يبتلع الطفل بعضاً من الهواء أثناء الرضاعة، ويتكون الهواء داخل معدته على شكل «فقاقيع» هوائية، وكثيراً ما يحدث أن يمتلئ جوفه قبل أن يشبع، فيضطر إلى التوقف عن الرضاعة أو الغذاء، وهذه «الفقاقيع» تسبب له مغصاً وتقلصات وضيقاً وعدم الراحة، ناصحة الأم أن تحاول إخراج الغازات من جوف طفلها بعد نهاية كل وجبة بقليل ليرتاح.

وتؤكد أنه إذا استمرت الحالة من دون تفسير لدى الأم، عليها أن تستعين بالطبيب المختص، فربما يكون هناك أسباب أخرى غير ظاهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا